هاليبرتون الأميركية تعود للعمل بقطاع النفط الليبي

أعلنت مؤسسة النفط الليبية عودة شركة هاليبرتون الأميركية لخدمات الحقول النفطية إلى العمل في الأراضي الليبية.

يأتي ذلك في إطار المساعي الليبية لتطوير قطاع النفط والنهوض بعمليات الإنتاج؛ حيث استقبل رئيس مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله، امس الأحد، مدير هاليبرتون بمنطقة شمال أفريقيا أحمد حلمي، والمدير العام لفرع الشركة في ليبيا محمد التليسي، ووفدًا من قيادات الشركة.

وخلال الاجتماع، الذي انعقد بمقر المؤسسة في طرابلس، ناقش الطرفان سبل دعم وتعزيز آليات الشراكة بينهما، للنهوض بمستوى عمليات إنتاج النفط في ليبيا وزيادة معدلاته، من خلال عمليات الحفر وصيانة الآبار، وكذلك برنامج بناء قدرات العاملين في قطاع النفط.

وقال صنع الله إن مؤسسة النفط الليبية لديها خطط إستراتيجية تسعى لتنفيذها وتحقيق أهدافها قصيرة المدى للوصول لمعدلات إنتاج تبلغ 1.4 مليون برميل/يوميًا، ومتوسطة المدى بمعدلات تصل إلى 2.1 مليون برميل/يوميًا.

أوضح مصطفى صنع الله أن مؤسسة النفط الليبية تحتاج إلى التمويل؛ لتتمكن من تنفيذ خططها الإستراتيجية والوفاء بالتزاماتها التعاقدية، بجانب سداد الديون المتراكمة عليها، تمهيدًا للنهوض بالاقتصاد الوطني الليبي ودفع عجلة التنمية.

بدوره، قال عضو مجلس إدارة المؤسسة، أبوالقاسم شنقير، إن لدى مؤسسة النفط الليبية عددًا من الحلول المعقدة، التي يمكن أن تدرسها هاليبرتون، بناء على معلومات جيولوجية متوافرة، لتتمكن من تقديم خدماتها المتعلقة بتطوير العمليات النفطية.
وأشار إلى برامج الحفر التطويري وصيانة نحو 90 بئرًا، في حالة اعتماد الميزانيات، موضحًا أن المؤسسة الوطنية للنفط تعلّق آمالًا كبيرة على خبرة هاليبرتون لتنفيذ هذه البرامج.
إمكانات هاليبرتون

قال مدير شركة هاليبرتون الأميركية في شمال أفريقيا، أحمد حلمي، إن الشركة تطمح إلى العودة “بقوة” للعمل في قطاع النفط الليبي، وستعمل على تقديم الحلول والاستشارات لحل جميع الأزمات التي تواجهها صناعة النفط في ليبيا، كما ستُسهِم في تطوير برامج التحول الرقمي، لترك أثر إيجابي في تحسين عمليات الإنتاج وتطويرها.

ورحّب صنع الله بعرض هاليبرتون الأميركية، بشأن تقديم الحلول والاستشارات لحل الأزمات في قطاع النفط، بشرط ضمان جودة العمل بأفضل التقنيات الحديثة، بجانب العمل على بناء قدرات العاملين في القطاع، ومراعاة برامج الأمن والسلامة.

واتفق الطرفان على ورشة عمل، خلال أيام قليلة، تحضرها شركات القطاع النفطي الليبي، لعرض خدمات هاليبرتون الأميركية، والتقنيات الحديثة التي تستخدمها في عملياتها، والحلول التي يمكن أن تقدمها لتجاوز الأزمات والعقبات التي تواجه العمليات النفطية.