نيجيريا تحقق في مخالفات مشروع غاز باستثمارات 10 مليارات دولار

استدعى رئيس لجنة المحتوى المحلي في مجلس الشيوخ في نيجيريا، السيناتور تسليم فولارين، يوم الأربعاء الماضي، أمين سر المجلس النيجيري لتطوير المحتوى ومراقبته (إن سي دي إم بي)، سيمبي وابوتي، للاستجواب على خلفية تهم الإهمال التنظيمي الملحوظ.

في الوقت نفسه، استجوبت اللجنة إدارة مجلس تطوير المحتوى ومراقبته في نيجيريا، بشأن انتهاك مزعوم لقوانين المحتوى المحلي في تنفيذ خط الإنتاج السابع بمشروع الغاز المسال الذي تبلغ تكلفته 10 مليارات دولار وتنفذه شركة سايبم الإيطالية.

وكانت اللجنة قد بدأت التحقيق في أعقاب التماسات ضد سايبم متعددة الجنسيات لخدمات حقول النفط (تعمل مقاولًا رئيسًا في تنفيذ مشروع الغاز)، وفقًا لما أورده موقع صحيفة “بانتش” النيجيرية.
خلال جلسة التحقيق الافتتاحية، التي عُقدت بمقر مجلس الشيوخ النيجيري، أشار السيناتور تسليم فولارين إلى أن الدعوة استندت إلى فشل شركة سايبم المزعوم في الدفاع عن مزاعم انتهاك قوانين المحتوى المحلي في تنفيذ المشروع.

وأضاف فولارين أن سايبم حضرت أمام هذه اللجنة في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي بشأن انتهاكات مزعومة لقوانين المحتوى المحلي في تنفيذ خط الإنتاج السابع بمشروع الغاز المسال بقيمة 10 مليارات دولار دون تقديم أي طلبات دفاعية مقنعة.

وأوضح أن إدارة شركة البناء فشلت في الدفاع عن أي من الادعاءات التي وجهها إليها الملتمسون فيما يتعلق بالالتزام بقوانين المحتوى المحلي، بعد نحو ساعتين من جلسة مغلقة مع إدارة المجلس النيجيري لتطوير المحتوى ومراقبته.

وأشار نائب رئيس اللجنة ونائب رئيس مجلس الشيوخ النيجيري، السيناتور علي سابي عبدالله، إلى أن إدارة المجلس النيجيري لتطوير المحتوى ومراقبته ستمثل أمام اللجنة يوم الثلاثاء.
وقال: إن البيانات التي قدمها أمين سر المجلس النيجيري لتطوير المحتوى ومراقبته أمام اللجنة في الجلسة المغلقة غير مرضية بسبب الافتقار الشديد إلى الحقائق والأرقام، موضحًا أن اللجنة تتوخى الحذر عند الخروج بتقرير عن التحقيق؛ لأن القضايا المعنية حساسة للغاية لاقتصاد الدولة وتنميتها.