خليجينفط

نقابة نفط الخليج : غياب مبدأ الشفافية عن الحوادث في شركة نفط الخليج

« العبيدلي» حادث حريق يوقف عمليات الإنتاج بعمليات الخفجي المشتركة بشكل كامل
تصنيف الأعمال الشاقة والضارة والخطرة مطلب عمالي مستحق
متعطل في إدارة الموارد البشرية منذ 20 عام

صرح رئيس نقابة العاملين في الشركة الكويتية لنفط الخليج بتوقف عمليات الإنتاج في عمليات الخفجي المشتركة نتيجة لحادث اندلاع حريق في محطة HT-55 مساء يوم الخميس الموافق 10 اغسطس 2023 ، وتمنى السلامة لكافة العامين وفرق الاطفاء المعنية بإخماد الحريق داعيا الى توخي الحيطة و الحذر فسلامتهم أولا .

اقرا ايضا.. النفط يرتفع بدعم من توقعات الطلب ويحقق مكاسب للأسبوع السابع

و استنكر العبيدلي عدم تبني ادارة الشركة لمبدأ الشفافية و الايضاح وعدم الخروج ببيان واضح للإعلان عن الحوادث المتكررة أسوة بالنظام المتبع و السلوك المهني للشركات النفطية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية ، وفي هذا السياق أكد على أهمية تصنيف الوظائف الشاقة والخطرة والضارة للعاملين بالشركة، وأشار إلى أن الغياب المستمر لهذا التصنيف قد يتسبب في تداعيات كارثية.

وبين العبيدلي انه بالأمس القريب وتحديدًا في اجازة عيد الأضحى وقع حادث كارثي مأساوي راح ضحيته أحد الزملاء من عمال المقاولين وتعرض أخرون لإصابات بليغة نقلوا على أثارها للمستشفى حيث كانت حالاتهم حرجه ، والعديد من الحوادث الاخرى في مواقع متعددة بالشركة التي لم يتم الاعلان عنها بشكل مهني وشفاف .

وأبدى محمد العبيدلي انزعاجه من الظلم الواقع على عمال الشركة الكويتية لنفط الخليج من عدم شمولهم بتصنيف الأعمال الشاقة او الخطرة او الضارة على مدار العشرون عاما الماضية وحتى الساعة مما يشكل تقصيرا كبيرا وعدم الالتزام بالمعايير الاحترافية لسلامة العمال وخلافًا لطبيعة العمل في القطاع النفطي ، لافتاً الى ان ما نجده من سلبية وتأخر إدارة الشركة رغم مرور عشرون عام على تأسيسها في الانتهاء من هذا الملف الذي طال انتظاره وتأخر تنفيذه في اروقة ادارة الموارد البشرية ، وعدم الجدية في الالتزام بقواعد العمل ومنها الشفافية ، ومباشرة التعامل والافصاح عن بيانات الحوادث والتعامل معها بشكل مهني وهو ما لا يقل بأهمية من تصنيف الوظائف ذات الطبيعة الشاقة او الضارة او الخطرة والتي تعد من اولويات المطالب العمالية التي تبنتها النقابة حتى اقرارها للعاملين بمواقع العمليات المشتركة .

وطالب العبيدلي الشركة بضرورة تحقيق الشفافية المطلوبة والافصاح عن الحوادث بمواقع العمل داعيا رئيس الشركة ورئيس مؤسسة البترول ووزير النفط وجميع الجهات المختصة ذات الصلة بالقيام بدورهم وتحمل مسؤولياتهم في مراجعة وتبني سياسات أكثر صرامة للتعامل مع المتطلبات القياسية للتشغيل الآمن والنظر بجدية في خطط التعامل مع الحوادث والمخاطر سواء المبلغ عنها أو الواقعة ميدانيًا. والاستعجال في معالجة ملف تصنيف الأعمال الشاقة والضارة والخطرة لعمال الشركة الكويتية لنفط الخليج ومحاسبة وإعفاء أي مسؤول تسبب في تعطيل مصلحة الشركة وسلامة العمال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى