“نفط الكويت”: سدرة 500 يزود 29 مضخة نفطية بالطاقة

أكد كبير مهندسي معاينة الآبار في شركة نفط الكويت عماد صفر أن مشروع «سدرة 500» للطاقة الشمسية في حقل أم قدير والتابع للشركة يعمل بكفاءة عالية، مشيرا الى انه يزود وحقق الاكتفاء بشكل كامل من الطاقة لعدد نحو 29 مضخة نفطية في حقول غرب الكويت.

وأوضح صفر في تصريحات للصحافيين على هامش المحاضرة التي نظمتها إدارة الإعلام البترولي والعلاقات العامة في وزارة النفط لطالبات مدرسة حفصة المتوسطة حول مشروع «سدرة 500» أن هذا المشروع ينتج نحو 10 ميغاواط يوميا يذهب منها بين 7 و9 ميغاواط لمحطات الضخ الـ 29 في غرب الكويت والتي تنتج نحو 31 ألف برميل يوميا، في حين تذهب الطاقة المنتجة المتبقية الى شبكة وزارة الكهرباء.

من جانبه، قال كبير المهندسين في شركة نفط الكويت يوسف الخالدي إن تكلفة انتاج الطاقة الشمسية انخفضت كثيرا عن السنوات السابقة بفضل التكنولوجيا الحديثة، مشيرا الى ان تكلفة مشروع «سدرة 500» بلغت كتكلفة مبدئية نحو 28 مليون دولار شاملة التنفيذ والتشغيل والصيانة.

وأوضح الخالدي أن مشروع سدرة يعمل حاليا بأياد كويتية باستثناء عدد اثنين من كبار المستشارين من اسبانيا وفقا لعقد التشغيل والصيانة مع الشركة المنفذة، لافتا الى ان العمر الافتراضي للمشروع بين 20 و25 عاما.

من جهتها، اكدت مراقب العلاقات العامة ومراقب الإعلام البترولي بالإنابة في وزارة النفط الكويتية الشيخة تماضر خالد الاحمد الصباح أن إقامة الندوات والمحاضرات النفطية تأتى في إطار مسؤوليتها المجتمعية وحرصها الدؤوب على تثقيف الجيل الجديد وحرص الوزارة على نشر الثقافة البترولية، مشيرة الى ان أهمية تلك الندوات تكمن في التعريف بكل ما هو جديد فيما يتعلق بالطاقات المتجددة والبديلة وكيفية توظيفها لخدمة المجتمع.

واضافت الشيخة تماضر أن تدشين ندوات العام الدراسي بندوة عن مشروع «سدرة 500» للطاقة الشمسية يمثل أهمية كبرى للتعريف بالطاقات المتجددة والتعرف على التقنيات الحديثة في ذلك المجال وكيفية الاستغلال الامثل لها، بالإضافة الى تناول أبرز النظم والخدمات في تلك القطاعات مع الحرص على تناول كل جديد وإبراز التجارب العالمية الناجحة في هذه الصناعة للوصول الى القدر الأكبر من الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.