“نفط الكويت” تمدد الأجل النهائي لتقديم عروض مناقصتين لمعالجة التربة

كتب عبدالله المملوك

ذكرت مجلة ميد ان شركة نفط الكويت مددت حتى الاول من نوفمبر المقبل الاجل النهائي امام الشركات المؤهلة لتقديم عروضها بشأن اثنتين من المناقصات الرئيسية لمعالجة التربة التي تمثل جزءا من برنامج المعالجة البيئية في الكويت.

وكانت مجلة ميد قد ذكرت في 7 سبتمبر الجاري أن قرار تمديد الموعد النهائي قد اتخذ خلال اجتماع عقد في 3 سبتمبر.

تجدر الاشارة الى ان مناقصتي المعالجة الرئيسيتين قد تعرضتا للتأخير بشكل كبير هذا العام. وقد تم إطلاقهما في البداية في يناير وتشكلان جانبا من أكبر مشروعات الإصلاح البيئي في العالم.

وقد أطلق على المشروع الأول اسم «مشروع شمال الكويت للحفر والنقل والمعالجة»، فيما سمي الثاني «مشروع جنوب الكويت للحفر والنقل والمعالجة».

وكانت شركة نفط الكويت قد ذكرت في وقت سابق ان المناقصات تتعلق بنسبة كبيرة من برنامج الإصلاح البيئي الكويتي الرئيسي الذي يهدف لمعالجة حوالي 13 مليون متر مكعب من التربة الملوثة بالنفط، والتي نجمت عن اضرام الغزو العراقي النيران في أكثر من 600 بئر نفطية عام 1991، وقد ظلت الحقول مشتعلة لمدة 10 أشهر قبل أن يتم إخمادها وفقا لما ذكرته مصادر مقربة من المشروع لمجلة ميد.