«نفط الكويت» تعيد تأهيل المقاولين لتنفيذ مشاريع النفط”الميجا”

كشف مصادر نفطية أن شركة نفط الكويت فتحت باب المليارات وذلك عقب قيام الشركة بإعادة تأهيل مقاولين عالميين متخصصين خلال الأيام الماضية، لتنفيذ أعمال تطوير وتنفيذ عدد من مشاريع الشركة المستقبلية، وذلك للمقاولين المسجلين وفق الفئات المحددة للأعمال المدنية والإنشائية، وذلك في خطوة طال انتظارها لتأهيل شركات جديدة.

ووفقا للقوائم المعتمدة للمشاريع وفقا للشريحة الاولى للمشاريع التي تتراوح قيمتها ما بين مليار و2 مليار دولار فانه تم تأهيل 11 شركة عالمية هي دايلم كوريا الجنوبية وفلور وهيونداي للصناعات الثقيلة وجي جي سي اليابانية وبتروفاك وسايبم وسامسونج واس كيه وتكنيب وتكنيكاس ريونيداس الاسبانيـــة وكيلوغ براون آند روت.

خبرات عملية

وذكر أن المقاولين الذين تم تأهلهم ضمن هذه الفئة لديهم خبرات عملية تصل الى 15 عاما ولديهم القدرة والمعدات والآلات والأدوات والموظفين ذوي الخبرة لتنفيذ الخدمات والمشاريع وحفر الآبار.

وبين أن عملية التأهيل تأتي في ظل مساعي القطاع النفطي لإنفاق نحو 34 مليار دينار، على مدار السنوات الخمس المقبلة، تشمل نحو 70% للتوسع في نشاط الاستكشاف والإنتاج داخل الكويت وخارجها.

وأشار المصدر الى انه تم تأهيل 15 شركة عالمية ضمن الشركات الكبرى المؤهلة لتنفيذ أعمال ما بين 600 ومليار دولار، بالإضافة الى 11 شركة المذكورة اعلاه: دايو للهندسة والانشاءات الكورية الجنوبية وشركة لارسن آند توبرو الهندية وشركة سينوبيك الصينية وشركة اس ان سي الكندية.

وبالنسبــــة لقائمـة الشركات العالمية المؤهلة لتنفيذ مشاريع نفطية بقيمة تتراوح بين 350 و600 مليون دولار فإنه تم تأهيل 16 شركة هي شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بدولة الامارات العربية المتحدة بالإضافة الى الشركات الـ15 المذكورة أعلاه.

عملية التأهيل

وأكد أن «عملية التأهيل تتم وفق شروط معينة ويتم وفق نظام درجات تتم مراجعتها عبر لجان متخصصة للتأكد من سلامة التقييم وضمان حياديته وضمان أن هذه الشركات تتمتع بجميع المؤهلات العالمية»، مضيفا أن «بعض الأعمال تتطلب شهادات عالمية مثال شهادة جمعية هندسة البترول الاميركية وكذلك المصانع بعضها يتطلب شهادات من جمعية المهندسين الاميركية وعلينا التحقق منها جميعا. وفي حال رفض أي شركة فهذا يعني أن لديها مشكلة في احد البنود او الاسئلة، لكن الباب يبقى مفتوحا للاستيضاحات في حال الاعتراض على نتائج التقييم.

وأوضح أن لدى «نفط الكويت» 89 فئة من فئات الأعمال المختلفة والمتنوعة ما بين أعمال تخصصية الى أعمال مساندة، تأهلت للقيام بها 800 شركة عالمية ومحلية.

وبين أن «نفط الكويت تتسلم نحو 20 طلب تأهيل جديدا كل شهر»، مشيرا إلى أن «وقت التأهيل يتوقف على مدى استيفاء المتطلبات ،فكلما كانت الاوراق جاهزة وواضحة كان التأهيل سريعا والفرص مفتوحة للجميع».

وأشار الى أن الكويت تسعى بشكل ثابت لزيادة انتاج النفط الخام الى 4.75 ملايين برميل يوميا بحلول 2040، كما أن شركة نفط الكويت ستحقق هدفها في إنتاج الأرقام المستهدفة في الاستراتيجية، حيث إن جميع المشاريع التي تدعم تحقق تلك المستويات هي في مرحلة التنفيذ وسيتم تشغيلها وفقا للخطط المرسومة والبرنامج الزمني، وإلى جانب ذلك تستهدف تطوير إنتاج الغاز الطبيعي غير المصاحب في الكويت ليصل الإنتاج إلى 2.5 مليار قدم مكعبة يوميا في عام 2040 علما بأنه سوف نحقق إنتاج 0.5 مليار قدم مكعبة يوميا بحلول أبريل 2018 و1 مليار قدم مكعبة يوميا بحلول 2023.