“نفط الكويت” تطرح مناقصة الحفر البحري الأسبوع المقبل

كشفت مصادر نفطية  أن شركة نفط الكويت ستطرح مناقصة الحفر البحري الأسبوع المقبل لتبدأ الكويت حقبة جديدة من التنقيب واستخراج النفط من البحر للمرة الأولى في تاريخها، مشيرا إلى أن الشركة من المقرر أن تبدأ عمليات الحفر في 6 مواقع بحرية قبل نهاية 2018.

وقالت المصادر إن الشركة أهلت 3 شركات عالمية متخصصة في الحفر البحري هي شلمبرجير وبيكر هيوز وهالبيرتون للدخول في المناقصة، كما أتاحت “نفط الكويت” الفرصة لتلك الشركات (الثلاث) الاستعانة بشركات عالمية من الباطن لتوريد أبراج الحفر والأعمال المتصلة بالاستكشاف البحري، قائلة: العمل جار لإعداد وثائق المناقصة للتعاقد بنظام “تسليم المفتاح”.

86 برج حفر

من جهة ثانية، أشارت المصادر إلى أن الشركة تدرس حاليا العطاءات المالية لتوريد 86 برج حفر عميق ومتوسط في صفقة قد تكون الأكبر في تاريخ الكويت لتوريد تلك الأبراج دفعة واحدة، ليصل بذلك إجمالي أعداد أبراج الحفر العاملة في الكويت إلى 150 برجا.

وتوقعت أن يتم توقيع العقود أبراج الحفر بعد شهرين من الآن وان يتم توريد الأبراج في 2018.

وذكرت أن عقود “نفط الكويت” تهدف إلى تغطية برامج الحفر التي تنوي الشركة تنفيذها خلال الخطة الإستراتيجية للأعوام المقبلة لزيادة أبراج الحفر، لتحدث بذلك نقلة نوعية في الإنتاج من مستوى 3 ملايين برميل يوميا إلى 3.650 ملايين برميل يوميا.

وأشارت إلى أن قيمة المناقصات تختلف من برج حفر إلى آخر، حيث لم تقم بوضع مواصفات جميع هذه الحفارات التي تختلف أسعارها التأجيرية اليومية وفقا لذلك، كما أن دولة المنشأ تعتبر عاملا آخر في هذا السعر، إضافة إلى نوعية الآبار والرقعة الجغرافية.

وأهلت شركة نفط الكويت أكثر من 45 شركة عالمية ومحلية وإقليمية للمشاركة في المناقصة الضخمة، علما بأن الشركات المؤهلة تختلف من مناقصة لأخرى، ومن هذه الشركات العالمية سينوبيك وشلمبرجير وسايبم وجون انرجي وغراي غولف للحفريات وكروسكو المتكاملة للحفر، ومن الشركات المحلية برقان لحفر الآبار والكويتية للحفريات.

وذكرت أن الشركة ستقوم بتنفيذ برنامج حفر مكثف في جميع مناطق عمليات الشركة، حيث ستعمل على حفر ما بين 400 و450 بئرا سنويا في السنوات الخمس المقبلة، ويتضمن هذا البرنامج استغلال أحدث أنواع تكنولوجيا الحفر من أجل رفع الطاقة الإنتاجية للمكامن.

وقالت إن الشركة تهدف إلى تعويض الإنتاج للنفط والغاز وإنماء الاحتياطيات الحالية، ويشمل هذا البرنامج حفرا مكثفا للآبار الاستكشافية والمسوحات الزلزالية المتطورة ثنائية وثلاثية الأبعاد تغطي جميع مناطق الكويت البرية والبحرية.