نفط الكويت :تشغيل “حقن المياه” لرفع قدرة “المكامن النفطية”

كشفت مصادر نفطية أن شركة نفط الكويت بدأت في تشغيل مشروع إعادة حقن المياه يوم الاثنين الماضي في شمال الكويت، في مسعى لرفع قدرة المكامن النفطية في حقلي الصابرية والروضتين.
وأوضحت مصادر أن الكميات التي ستضخ في المكامن تقدر بنحو 18 ألف برميل من المياه يومياً، موضحة أنه من أحد المشاريع النفطية المهمة وسيكون له أثار ايجابية على رفع قدرة المكامن على الإنتاج، ورفع الإنتاج في شمال الكويت من 750 ألف برميل إلى مليون برميل يومياً.
يذكر أن كلفة المشروع 948 مليون دولار، ويهدف لإنشاء محطة حقن ومعالجة المياه والنفايات السائلة بهدف تعزيز إنتاج النفط الخام من شمال الكويت.
وفي إطار استعداد شركة «نفط الكويت» للأمطار المتوقعة قالت المصادر ان وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني يتابعان عن كثب ويتواجدان معنا في مركز الطوارئ.
وأضافت المصادر أن «نفط الكويت» والقطاع النفطي يعملان وفق خطط طوارئ تضمن استمرارية الانتاج الاستراتيجية، وعدم تأثرها ومنها تأمين العاملين وتوفير المتطلبات الخاصة بهم بما يضمن سلامتهم وتوفير مخزون الأغذية في المواقع وأماكن الاستراحات، مؤكدة أن سلامة العاملين في مقدمة خطط الطوارئ.