“نفط الكويت” تشتري وحدة إنتاج مبكر بـ 17.5 مليون دينار

كشفت مصادر نفطية ان شركة نفط الكويت وقعت اتفاق نوايا لشراء وحدة الإنتاج المبكر (EPF-120) بقيمة 17.5 مليون دينار، مشيرا الى أن الطاقة الإنتاجية المستهدفة للوحدة تبلغ 70 ألف برميل يوميا.

وذكر ان وحدة الإنتاج المبكر تدار من قبل المقاول في منطقة شمال الكويت، وهذه الوحدة مملوكة للمقاول، وهو المسؤول عن تشغيلها مع حرص شركة نفط الكويت على متابعة تنفيذ المقاول لأعماله وفقا لشروط وأحكام العقد، وتوقيع الجزاءات التعاقدية عليه في حالة إخلاله بأي من التزاماته المنصوص عليها في العقد.

وأشار الى ان “نفط الكويت” قامت بعد انتهاء مدة تأجيرها لوحدة الإنتاج المبكر (EPF-120) في تاريخ 6 أبريل 2016 قامت بتمديد العقد لمدة 6 أشهر ولمدة 12 شهرا من ضمنها 6 أشهر اختيارية وبقيمة 5.7 آلاف دينار إيجار يومي للوحدة وبمعدل إنتاج مستهدف 70 ألف برميل يوميا لكل منهما، وذلك نتيجة عدم الاتفاق على تملك الوحدة.

وذكر ان تأخير تملك الشركة لوحدة الإنتاج المبكر يرجع الى انه في عام 2014 تم تقييم المنشأة من طرف ثالث بقيمة 13.2 مليون دينار في حال تم الشراء في عام 2016، إلا ان الشركة قامت بإعادة تقييم الوحدة لتصل القيمة الى تم الشراء بها، وتم تأجيل النظر في مطالبة المقاول بقيمة 13.5 مليون دينار عن المرحلة الثانية وهي مرحلة التشغيل.

وأشار الى ان الوحدة واجهت العديد من المشاكل الفنية ولم تتمكن من الوصول الى الطاقة الإنتاجية المخطط لها خلال السنة المالية 2016/2017.

وذكر ان “نفط الكويت” قامت بتشكيل لجنة مختصة للتفاوض مع المقاول وإنهاء إجراءات الشراء وتسوية جميع المطالبات، حيث تم توقيع الاتفاق المبدئي بين الشركة والمقاول لعملية البيع.

وفي سؤال حول تقييم الوحدة بقيمة أكبر من القيمة التي قيمها الطرف الثالث قالت المصادر ان الطرف الثالث حدد القيمة الدفترية بعد احتساب الاستهلاك للمنشأة بقيمة 33.3 مليون دينار لمدة 6 سنوات خلال الفترة من 2010 الى 2016، في حين ان التقييم من قبل نفط الكويت يستند الى احتساب استهلاك المنشأة بقيمة دفترية قيمتها 31.6 مليون دينار لمدة 5 سنوات من التشغيل خلال الفترة الممتدة من 2011 الى 2016.

وسجل ديوان المحاسبة عددا من الملاحظات على عدم قدرة المقاول على تحقيق الطاقة الإنتاجية المتعاقد عليها مع شركة نفط الكويت نتيجة لعدم التزام المقاول ببنود العقد، حيث بلغ أعلى متوسط طاقة إنتاجية له ما كميته 69 ألف برميل يوميا مقارنة بطاقة تصميمية تبلغ 120 ألف برميل يوميا.

وسبق لديوان المحاسبة أن سجل هذه الملاحظة، وقد أفادت شركة نفط الكويت حينها بأن الوحدة مملوكة للمقاول بناء على عقد تأجير بينهما.