«نفط البصرة» تنفي تنقيب الكويت عن النفط عند الشريط الحدودي مع العراق

*الشركة عرضت ڤيديو لفرق الرصد والمتابعة التابعة يثبت أن العمليات النفطية تبعد أكثر من 400 متر داخل الأراضي الكويتية

عبدالله المملوك

نفت شركة نفط البصرة المملوكة ل‍وزارة النفط العراقية ما أشيع عن قيام الجانب الكويتي بالتنقيب عن النفط عند الشريط الحدودي بين البلدين، مؤكدة أن «الڤيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي أجهزة حفر آبار نفط مفبرك».

وذكرت الشركة في بيان انه تمت فبركة الڤيديو من حيث البعد باستخدام تقنية الزووم بحيث يوهم المتلقي بأن البعد يزيد على 100 متر بهدف إثارة الرأي العام، وعرضت الشركة ڤيديو لفرق الرصد والمتابعة التابعة لها بالأبعاد الحقيقة يثبت أن العمليات النفطية للجانب الآخر تبعد أكثر من 400 متر داخل الأراضي الكويتية.

ورأت انه من حق أي دولة ممارسة أعمالها ضمن الحدود الدولية المعترف بها وحسب القانون الدولي وإلا نجد فيه تجاوزا على حقوق الآخرين.