نظام جديد يحوّل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى وقود نظيف

طور بعض الباحثون من جامعتي كامبريدج وطوكيو نظاماً جديداً يحوّل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى وقود نظيف خال من الكربون، باستخدام ضوء الشمس دون الحاجة إلى كهرباء أو أية مكونات إضافية.

ويعد التمثيل الضوئي من أكثر التفاعلات الكيميائية انتشاراً في الطبيعة، حيث تستخدم النباتات الضوء لتحويل الماء وثاني أكسيد الكربون من الهواء إلى غلوكوز وأكسجين، بمعنى آخر إلى طاقة.

وعجزوا العلماء حتى الآن عن محاكاة هذه العملية بشكل كامل، بالرغم من نجاحهم، في إحداث تفاعل صناعي مماثل.
تحويل أكسيد الكربون إلى وقود

حسب الدراسة الجديدة المنشورة في دورية “نيتشر إنيرجي” (Nature Energy) في 24 أغسطس/آب الماضي، التي أورد نتائجها تقرير لموقع جامعة كامبريدج (University of Cambridge) -شارك باحثون منها مع آخرين من جامعة طوكيو (The University of Tokyo)- طُور نظام جديد يمثل خطوة كبيرة نحو التمثيل الضوئي الاصطناعي.

ومبدأ عمل هذه التقنية هو تحويل ضوء الشمس وثاني أكسيد الكربون والماء إلى أكسجين وحمض فورميك يمكن استخدامه كوقود بشكل مباشرةً أو يتم تحويله إلى هيدروجين.