نصف مليار يورو لتهدئة “غضب الوقود” بفرنسا

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب عن خطة بنصف مليار يورو من المساعدات والحوافز لتجديد أسطول السيارات في محاولة لتهدئة الاحتجاجات على ارتفاع الضرائب على الوقود؛ قبل مسيرات يتوقع خروجها السبت.

وشدد فيليب، في مقابلة مع إذاعة “ار تي ال”، على أنه لن يتم إلغاء الضرائب على الوقود أو المطبقة من بداية العام، أو التي سيتم فرضها في يناير، والتي تعد السبب الرئيسي لدعوات لغلق الطرق ومظاهرات يوم السبت.

وأشار المسؤول إلى أن زيادة الضرائب على البنزين والديزل كانت من ضمن التزامات حملة الرئيس إيمانويل ماكرون، للتحول من الاعتماد على الوقود الاحفوري والحد من التلوث.

وأشار رئيس الوزراء الفرنسي إلى أن الإجراءات التي سيتخذها مجلس الوزرا ستبلغ تكلفتها 500 مليون يورو إضافية. وأبرز أن الخطة تتضمن حوافز لتغيير السيارات القديمة الملوثة بأخرى أكثر فاعلية فيما يتعلق بمعدلات الاستهلاك، بالإضافة إلى مساعدات للأسر الفقيرة.