عربي

نتواصل مع طرفي الصراع بالسودان لوقف النار

أكد السفير السعودي في الخرطوم، علي بن حسن جعفر، اليوم الاثنين، في مقابلة مع “العربية” و”الحدث” أن عمليات إجلاء الرعايا العرب والأجانب من السودان مستمرة، لافتا إلى أن دولا عربية وأجنبية نسقت مع المملكة لإجلاء رعاياها.

“جهود التهدئة”

وأضاف أنه من المقرر أن تغادر في وقت لاحق اليوم من بورتسودان سفن تحمل أكثر من 2000 شخص.


كما أكد أن جهود التهدئة في السودان لم تتوقف، موضحا أن الآلية الثلاثية مستمرة بالعمل على وقف التصعيد بين الجيش والدعم السريع.

“القيادة قدمت كل التسهيلات”

وقال “نتواصل مع طرفي الصراع بالسودان لوقف إطلاق النار”، مشيرا إلى أن القيادة السعودية قدمت كل التسهيلات لعمليات الإجلاء من السودان.

يشار إلى أن المعارك الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع دفعت الكثير من الدول إلى إجلاء رعاياها أو موظفي سفاراتها برا وجوا وبحرا.

وكان الانتقال برا إلى بورتسودان الطريق الذي اعتمدته السعودية في أول عملية إجلاء معلنة للمدنيين يوم السبت، قبل نقلهم عبر البحر الأحمر إلى جدة.

مسارات إجلاء الرعايا

يأتي ذلك بعد عمليات إجلاء قامت بها دول أخرى مثل السعودية والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا التي أخرجت مواطنيها أو دبلوماسييها من السودان، حيث دخل القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع أسبوعه الثاني.

وتسببت المعارك منذ 15 نيسان/أبريل بين الجيش وقوات الدعم السريع بمقتل أكثر من 420 شخصا وإصابة 3700 بجروح، ودفعت عشرات الآلاف إلى النزوح من مناطق الاشتباكات نحو ولايات أخرى، أو في اتجاه تشاد ومصر.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى