ناقلة النفط الإيرانية تتجه قبالة سواحل لبنان

أظهرت بيانات تعقب حركة السفن أن ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا”، التي كانت تعرف في السابق باسم “غريس 1″، توجد الآن قبالة ساحل طرابلس في شمال لبنان.

وأظهر موقع تتبع السفن (مارين ترافيك دوت كوم) أن الناقلة (أدريان داريا 1) تتحرك ببطء قبالة المياه الإقليمية اللبنانية، بعد أن توقفت قبالة السواحل السورية، الأحد.

ومن غير المعروف حتى الآن وجهة شحنة السفينة، وهي 2.1 مليون برميل من النفط، التي تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار، وتتبعها الولايات المتحدة.

وكان وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو أشار، في وقت سابق، إلى أنها الناقلة ستتوجه إلى لبنان، الأمر الذي نفاه مسؤولون لبنانيون.

بينما زعم وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو لاحقا أنها متجهة إلى مصفاة في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت الدول من قبول “أدريان داريا” التي تحمل 2.1 مليون برميل من النفط الخام بقيمة تقدر بنحو 130 مليون دولار.

وكان قد تم الإفراج عن الناقلة بعد احتجازها لنحو 5 أسابيع قبالة جبل طارق للاشتباه في خرقها للعقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط الإيراني إلى سوريا.

وفور الإفراج عن الناقلة أمرت محكمة اتحادية أميركية بمصادرتها لأسباب مختلفة، لكن السلطات في جبل طارق رفضت ذلك.