ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من صخور القمر

قدمت وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء ناسا تمويلًا ضخمًا لشركة بايونير أسترونوتيكس، التى ادعت قدرتها على جمع الصخور القمرية واستخراج الأكسجين منها، وبايونير أسترونوتيكس إحدى 4 شركات حصلت على تمويل خلال المرحلة الثانية من برنامج أبحاث الابتكار للأعمال الصغيرة، حديث العهد؛ وفقًا لتقرير صادر عن موقع تك كرانش، وستتقاسم الشركة المنحة البالغة 17 مليون دولار مع 3 شركات أخرى لتقديم قيمة مضافة لمشروع أرتميس، لكن التفاصيل غير معلنة حتى الآن.

وقد تكون الخطة القائمة على جمع الصخور والغبار وتحويلها إلى أكسجين مجدية، إذ أن عمق الحطام الصخرى فى القمر ربما يصل إلى 15 مترًا، فمن المحتمل وجود غازات حبيسة بينها، وعلى الرغم من أن خطة الشركة لاستخراج الأكسجين والاستفادة منه ما زالت بعيدة المنال من الناحية التقنية لكنها قائمة على أسس منطقية.

وليست هذه الشراكة الأولى بين الطرفين، فشركة بايونير أسترونوتيكس حصلت على جولات تمويل عدة منذ العام 2006 من أجل خططها الطموحة لجمع الهواء القمرى، وفى تلك المرحلة اهتمت ناسا بتأمين مخزون من الهواء لرواد الفضاء، ثم تطور الأمر فى العام 2019 إلى تقديم حمض للبطاريات وآليات الإقلاع، فى جهود تهدف إلى جعل المستعمرات القمرية مكتفية ذاتيًا.

جدري بالذكر وقعت اليابان والولايات المتحدة، اليوم الجمعة، وثيقة للتعاون فى استكشاف القمر بقيادة إدارة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا، إذ تهدف اليابان إلى إرسال رواد فضاء إلى القمر فى النصف الأخير من القرن الـ21.

وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية، أن كويتشى هاجيودا وزير التعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا اليابانى وجيم بريدنستين مدير إدارة الطيران والفضاء الأمريكية وقعا إعلان الاستكشاف المشترك خلال اجتماع افتراضي.