ناسا تكشف عن ارتفاع نسبة التلوث مجددا بالصين بعد زيادة استخدام الوقود

أصدرت وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA) صورًا تظهر مستويات النيتروجين من المركبات والمنشآت الصناعية عادت إلى وضعها الطبيعي تقريبًا في هذا الوقت من العام، بعد أن كانت انخفضت مستويات تلوث الهواء بشكل كبير في الصين، عندما أجبرت البلاد الملايين من الناس على دخول منازلهم على أمل الحد من انتشار فيروس كورونا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يعود تلوث الهواء في الصين إلى مستوى عالٍ بعد انخفاضه بشكل ملحوظ أثناء إجراءات إغلاق فيروس كورونا، حيث انخفض تلوث الهواء فوق الصين ابتداء من فبراير عندما فرضت البلاد عمليات الإغلاق، لكن البيانات الجديدة تكشف أن الانبعاثات انتعشت منذ رفع الطلبات في أبريل.

رفعت الصين مؤخرًا عمليات الإغلاق في الشهر الماضي، وتظهر البيانات الجديدة أن المستويات قريبة من المعدل الطبيعي لهذا الوقت من العام.

وعلى الرغم من وجود انخفاض طبيعي في البلاد بعد موسم العطلات، تأخر الارتفاع التقليدي بسبب فيروس كورونا، واستمر في البقاء دون الاتجاهات طويلة المدى حتى نهاية الشهر الماضي.

وتوقع العلماء، أنه من غير المحتمل أن يستمر تحسن جودة الهواء، حيث كان من المتوقع أن يعود النشاط البشري في النهاية.

استخدمت وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية الأقمار الصناعية لرصد التلوث لتتبع الانخفاض في ثاني أكسيد النيتروجين في الصين بدءًا من فبراير وما قبل شهرين.