ناسا تعلن عن تفاصيل جديدة عن المركبة الفضائية المصممة لإرسال البشر للقمر

تمضى ناسا قدما فى خططها لإرسال البشر مرة أخرى إلى القمر، واختيار أول شريك تجارى لتطوير “بوابة” القمر، إذ أعلنت وكالة الفضاء فى بيان لها أن شركة Maxar Technologies – المعروفة سابقًا باسم SSL – قد منحت 375 مليون دولار لبناء أنظمة الدفع والقوة لـ”البوابة” القمرية، وهى سفينة فضاء صغيرة ستدور حول القمر.

ووفقًا لما ذكره موقع Ars Technica ستنضم Maxar إلى شركتى Blue Origin و Draper ، للمساعدة فى بناء وتصميم وتشغيل المركبة، ومن المتوقع أن تتم الاستعانة بصاروخ New Glenn منBlue Origin للمساعدة فى إطلاق أنظمة الدفع.

القمر

وسيكون للمركبة الفضائية تصميم معيارى يسمح للوكالة بإضافة موطن بشرى لم يُصنع بعد، وأيضًا نظام دفع يعمل بالطاقة الشمسية والكهربائية قادر على مناورة المركبة فى مدارات مختلفة حول القمر.

وقال مايك باريت، مدير مركز أبحاث جلين التابع لناسا فى كليفلاند: “يتطلب هذا النظام دفعًا أقل بكثير من الأنظمة التقليدية، مما سيتيح للمركبة تحريك المزيد من الكتلة حول القمر”.