ناسا تعقد شراكة بقيمة 73 مليون دولار لطباعة أجزاء مركبة 3D فى الفضاء

توسع ناسا جهودها لجلب الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى الفضاء، لذا وقعت عقدا مع شركة Made In Space بقيمة 73.3 مليون دولار لإثبات القدرة على طباعة أجزاء مركبة فضائية ثلاثية الأبعاد فى المدار، باستخدام Archinaut One.

ووفقا لما نشره موقع “انجادجيت”، Archinaut One هى سفينة تصنيع روبوتية من المقرر إطلاقها في عام 2022 أو في وقت لاحق، والتى سوف تطير على متن صاروخ Rocket Lab Electron مع حزم ثلاثية الأبعاد طول كل منهما 32 قدمًا على كل جانب، مع مصفوفات شمسية، إذ قالت ناسا إن المصفوفات المكتملة يمكن أن تنتج طاقة أكثر بخمس مرات من الألواح الشمسية التي تجدها عادة على المركبة الفضائية بهذا الحجم.

جدير بالذكر أن شركة Made In Space صنعت عوارض ثلاثية الأبعاد بالفعل فى عام 2017 بمحاكاة بعض ظروف الفضاء مثل الجاذبية الأقل، بالإضافة إلى افتقار الدعم البشرى.

وتعتبر هذه هى بداية المرحلة الثانية من الشراكة بين ناسا وMade In Space، فى حالة نجاحها يمكن أن تغير الطريقة التى تتبعها ناسا وآخرون فى بناء وإصلاح المركبات الفضائية الخاصة بهم، بالإضافة إلى إمكانية بناء مركبة فضائية أصغر حجما فى المدار وسيسمح ولوكالات الفضاء بإطلاق أقمار صناعية تستقبل جامعى الطاقة الكبيرة بمجرد تعويمها فوق الأرض.