ناسا تطور أول قمر صناعي مكعب ينطلق إلى مدار البوابة القمرية 2020

عقدت ناسا شراكة مع شركة Advanced Space of Boulder بكولورادو، وذلك لتطوير قمر صناعي مكعب سينطلق إلى المدار القمري نفسه، الذي يستهدف موقع بوابة القمر، التى من المحدد إنشاءها لتكون مثل محطة الفضاء الدولية ولكن فى مدار القمر.

ووفقا لما ذكره موقع “Space” فإن القمر الصناعى سيتم إطلاقه فى من وقت مبكر من ديسمبر 2020، وسيكون أول مركبة فضاء تعمل في المدار شبه المستطيل حول القمر.

وستوفر محطة بوابة القمر الفضائية قاعدة مدارية حول القمر يمكن لرواد الفضاء حق النزول فيها خلال رحلاتهم إلى سطح القمر أو الذهاب إلى الفضاء، فإنها عنصر أساسي في برنامج Artemis التابع لوكالة ناسا، والذي يخطط لهبوط رواد فضاء بالقرب من القطب الجنوبي للقمر بحلول عام 2024 ومن بينهم أول امرأة ستهبط على سطح القمر.

وسيساعد البرنامج الخاص بالقمر الصناعى في تمهيد الطريق أمام بوابة القمر والعودة إلى سطح القمر في عام 2024 من خلال إظهار كيفية الدخول والتشغيل في بوابة المدار القمري، كما سيختبر القمر الصناعى قدرة ملاحية جديدة.

وقال جيم رويتر، المدير المشارك لمديرية مهمة تكنولوجيا الفضاء في ناسا، “هذه فرصة مثيرة لناسا للتقدم بقوة نحو القمر في شراكة مع العديد من الشركات الأمريكية الصغيرة، فهذه المهمة طموحة للغاية من حيث التكلفة والجدول الزمني”.

كما سيتم تزويد المكعبات الصناعية بنظام اتصالات يمكنه تحديد مدى المسافة بين المركبات الفضائية، ولا تزال وكالة ناسا تقيم كيف سيتم إطلاقه إلى المدار، ولكنه قد يطلق كحمولة أساسية على مركبة إطلاق صغيرة.

تتوقع ناسا أن تستغرق المركبة الفضائية حوالي ثلاثة أشهر لدخول مدارها المستهدف ، وبعد ذلك تبدأ مرحلة عرض أولي مدتها ستة أشهر لفهم البيئة الفريدة بشكل أفضل.