ناسا تختبر مسحوقا لغسل الملابس المتسخة فى الفضاء وتخطط للحياة على القمر

يختبر رواد الفضاء مسحوق لتنظيف ملابسهم المتسخة أثناء وجودهم على متن محطة الفضاء الدولية (ISS)، حيث وقعت الشركة المصنعة، التي يقع مقرها في سينسيناتي بولاية أوهايو اتفاقية قانون الفضاء مع وكالة ناسا، مما يسمح لها بإرسال تجارب منظفات وإزالة البقع إلى المحطة الفضائية في وقت لاحق من هذا العام والعام المقبل.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ستشمل الشحنة منظفًا قابلًا للتحلل بالكامل، مع الاتفاق على تطوير مجموعة غسالة ومجفف يمكن أن تعمل على القمر أو حتى المريخ، باستخدام كميات قليلة من الماء والمنظفات.

وتأمل ناسا من هذا التعاون في حل مشكلة اضطرار رواد الفضاء إلى إلقاء أطنان من الملابس كل عام، والتي يتم وضعها بعد ذلك في سلة المهملات وحرقها في الغلاف الجوي.

ويتوجه حوالي 150 رطلاً من الملابس لكل فرد من أفراد الطاقم إلى محطة الفضاء الدولية بدون وسيلة لغسل الملابس، ويمكن أن يتضاعف هذا الحجم من الملابس ثلاثة أضعاف بالنسبة للرواد الذين يرتادون الفضاء في المستقبل والذين سيسافرون يومًا ما إلى المريخ.

كما تم تصميم منظف الفضاء خصيصًا لحل مشاكل الرائحة الكريهة والنظافة وإزالة البقع للعناصر القابلة للغسيل المستخدمة أثناء مهمات الفضاء السحيق، مع كونه مناسبًا للاستخدام في نظام مياه مغلق الحلقة.

كما أنه من المحتمل أن تمتد المهمات المستقبلية من وإلى المريخ لعدة سنوات، وستتطلب هذه الرحلات الطويلة الأمد حلول غسيل مصممة للبيئات الفضائية القاسية وظروف الجاذبية المتغيرة.

Print Friendly, PDF & Email