موسكو: “قوة سيبيريا 2” لنقل الغاز إلى الصين سيحلّ محل نورد ستريم 2

أعلنت موسكو، أنّ خط أنابيب “قوة سيبيريا 2” الذي تتباحث مع بكين منذ سنوات عدّة لبنائه بهدف تزويد الصين بالغاز الروسي “سيحلّ محلّ” خط أنابيب “نورد ستريم 2” الذي بُني لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا لكن تمّ التخلّي عنه إثر الحرب الروسية الأوكرانية.

اقرأ أيضًا.. غازبروم: لا أحد يمكنه إمداد أوروبا بكميات كبيرة من الغاز الا روسيا

وفي مقابلة أجرتها معه قناة روسيا-1 التلفزيونية سئل وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك عمّا إذا كانت روسيا بصدد تبديل استراتيجيتها في مجال تصدير الطاقة من خط أنابيب “نورد ستريم 2” الأوروبي إلى “قوة سيبيريا 2” الآسيوي فأجاب “نعم”.

وكان نوفاك أكّد في وقت سابق الخميس، على هامش زيارة إلى أوزبكستان، أنّ موسكو وبكين ستوقّعان قريباً اتفاقيات تستورد بموجبها الصين من روسيا “50 مليار متر مكعب من الغاز” سنوياً عبر خط أنابيب “قوة سيبيريا 2” الذي سيبدأ بناؤه في 2024.

وهذه الكمّية من الغاز الروسي تعادل تقريباً السعة القصوى لخط أنابيب “نورد ستريم 1” والبالغة 55 مليار مكعب سنوياً.

وهذا الخط الاستراتيجي الذي يربط روسيا بألمانيا والمتوقّف عن العمل منذ 2 سبتمبر الجاري كنت تمرّ من خلاله ثُلث شحنات الغاز الروسي إلى الاتّحاد الأوروبي.

ومن المقرّر أن ينقل خط أنابيب “قوة سيبيريا 2” الغاز الروسي إلى الصين، جزئياً عبر منغوليا.

Print Friendly, PDF & Email