موريشيوس تتحول إلى الوقود السعودي لتعويض الإمدادات الهندية

بدأت موريشيوس شراء الوقود من شركة “أرامكو” السعودية بعد أن أمرت محكمة بحظر إمدادات وقود هندية بسبب نزاع بين البلاد وشركة شحن.
ولسنوات ظلت شركة مانجالور الهندية للتكرير والبتروكيماويات المورد الوحيد لأنواع الوقود مثل البنزين والديزل إلى موريشيوس، لكن محكمة هندية أمرت سفينة تحمل وقودا من شركة مانجالور إلى موريشيوس بأن تبقى في الميناء حتى تسوى حكومة موريشيوس مدفوعات متأخرة بقيمة 120 مليون دولار إلى شركة بيتاماكس للشحن فيما يتعلق بخلاف على عقد.
وبحسب “رويترز”، فقد أبلغ أشيت جونجاه وزير التجارة في موريشيوس الصحافيين أمس في العاصمة بورت لويس أن “أرامكو” السعودية ستورد الوقود، وأضاف: “بإمكاني طمأنة السكان والهيئات الاقتصادية بأن لدينا مخزونا كافيا من الوقود.. من المتوقع أن تصل أول ناقلة إلى البلاد خلال نهاية الأسبوع وستصل ناقلتان أخريان الأسبوع القادم.. ومن المقرر أن تصل ناقلة رابعة بحلول منتصف ديسمبر”.
وأشار جونجاه إلى أن “الإمدادات ستكون كافية لتلبية الطلب حتى  (يناير) 2018. وقد قبلت دول صديقة أخرى أيضا بمساعدة موريشيوس”.
ونشأت مشكلات الوقود من نزاع بين شركة التجارة الحكومية بموريشيوس “إس.تي.سي.إم”، التي تشتري الوقود من مانجالور للتكرير والبتروكيماويات، وشركة بيتماكس للشحن التي مقرها موريشيوس