موديز: تراجع أسعار النفط يعرقل معدلات النمو بدول الخليج خلال 2019

«فيتش»: سعر برميل النفط سينخفض إلى 62.5 دولار بحلول 2020
اسعار النفط

كشفت وكالة موديز لخدمة المستثمرين في تقرير لها اليوم الخميس، عن أن انخفاض أسعار وإنتاج النفط سيؤدي إلى الضغط على الأوضاع المالية لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي وإضعاف أوضاعها المالية الخارجية.

وسلطت موديزحديثها على سلطنة عُمان (Ba1، سلبية)، والبحرين (B2، مستقرة)، والمملكة العربية السعودية (A1، مستقرة)، والكويت (Aa2، مستقرة)، منوهة إلى أنه سيؤدي ذلك إلى تراكم الديون الحكومية بشكل أسرع.
وأ وضح أليكسندر بيرجيسي، نائب رئيس وكالة موديز، محلل أول ومشارك في كتابة التقرير: “نتوقع أن يبلغ متوسط سعر النفط 62 دولاراً للبرميل الواحد في عامي 2019 و 2020، وهو قريب من نقطة المنتصف لنطاق توقعاتنا على المدى المتوسط بين 50 و 70 دولاراً وأقل من 71 دولاراً للبرميل الواحد وهو متوسط سعر البرميل في عام 2018”.

وتابع بقوله: “كما سيضعف انخفاض أسعار النفط الأوضاع المالية لدول مجلس التعاون الخليجي”.

وأكد التقرير أن زيادة الإنفاق في الميزانية سيدعم النمو المعتدل للقطاع غير النفطي في معظم البلدان، مما يساعد على تعزيز الدعم الشعبي للإصلاحات التدريجية المستمرة والحد من الزيادات في معدلات البطالة.

وأشارت موديز في تقريرها، إلى أن انخفاض إنتاج النفط واعتدال أسعاره سيضعفان الأوضاع المالية الخارجية، مع وجود ضغوط خارجية أكثر وضوحاً في سلطنة عُمان.

واستضافت موديز للتصنيفات الائتمانية أمس الأربعاء الموافق 13 مارس/ آذار، وكالة ، قمة مجلس التعاون الخليجي السنوية لمخاطر الائتمان الـ14 في إمارة دبي، في محاولة لاستكشاف الآثار الائتمانية في دول مجلس التعاون الخليجي.