منتدى الإعلام العربي 2017 يسمع .. التنوع الثقافي هو المفتاح لمكان العمل المبتكر

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 مايو 2017: الشركات التي تجند خليط متنوع من الموظفين هم أكثر عرضة لتكون درجة عالية من الابتكار والإبداع في صناعة كل منهما، وقد وجدت دراسة جديدة.

 

في دراسة يوجوف جديدة بتكليف خاص من قبل موانئ دبي العالمية، 77٪ من المشاركين * من دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا وافقت بشدة أن التنوع الثقافي هو المفتاح لمكان العمل أكثر ابتكارا.

 

وقالت أغلبية كبيرة من المستطلعين (78٪) أنهم أكثر انجذابا إلى الشركة التي يعمل خليط متنوع من الموظفين، بدلا من تلك التي مع الموظفين الذين يقابل الخاصة الخلفية والثقافة والتفكير.

 

ومن العوامل الهامة الأخرى المرتبطة الابتكار في مكان العمل مزيجا متوازنا من الفئات العمرية (68٪) ونسبة متوازنة من الذكور إلى الإناث الموظفين (61٪).

 

كشفت نتائج دراسة بعنوان “التنوع في مكان العمل”، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية المجموعة والرئيس التنفيذي، سلطان أحمد بن سليم في الدورة ال16 لمنتدى الإعلام العربي (AMF). الحدث عام 2017، والتي جذبت قادة الصناعة البارزين والإعلاميين من المنطقة وخارجها، وقعت بين 01-02 مايو 2017 في مدينة جميرا في دبي تحت شعار “الحوار المدني”.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة مجموعة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية:
“تحدثنا مع الشباب في منطقتنا، واستمع لأنهم قادتنا في المستقبل. وتبرز النتائج كيف التنوع الثقافي هو أكثر أهمية من أي وقت مضى لهم في أماكن عملهم.

 

“ومن المهم لنجاح الأعمال التجارية وريادة الأعمال، وتعزيز اقتصاد البلاد في هذه العملية. وأكثر تنوعا في مكان العمل، وأكثر فهي تستفيد من التفكير الإبداعي والابتكاري. وهذه هي روح الشركات في العالم الأكثر نجاحا واحتراما في جميع أنحاء العالم “.

 

في حين أدت زيادة التنوع الثقافي بمزيد من الإبداع والابتكار، وجدت الدراسة أنه أيضا زيادة الإنتاجية وجعل لبيئة عمل أكثر جاذبية وممتعة.

 

نسبيا، رأت الغالبية من أفراد العينة بأن التنوع الديني والشمولية من الزملاء ذوي الإعاقة كان له تأثير محدود على الابتكار، مبرزا أن المعتقدات الشخصية أو الظروف لا ينبغي أن تؤثر على قرار مدير التوظيف في استقطاب الكفاءات المناسبة.

 

سلطان بن سليم واختتم: “التنوع والشمول يعزز مواهبنا مع مختلف الخبرات والمهارات العالمية، لأنها تجعل لنا صاحب العمل في الاختيار، وأنها تجعل لنا شركة المستدامة على المدى الطويل. في موانئ دبي العالمية، قوتنا تكمن في القوى العاملة لدينا، فريق موهوب للغاية وهذا ما تتألف من أعضاء من جميع أنحاء العالم. الابتكار هو في صميم ما نقوم به، وأكثر سهولة نجعل العمل للجميع، كان ذلك أفضل “.

 

مع وجود في أكثر من 40 بلدا، موانئ دبي العالمية توظف 36،500 موظف مع 103 جنسية مختلفة.

 

* ما مجموعه 3105 المشاركين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 25 عاما، من دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا.

 

 

-انتهى-