مقتل 44 شخص فى احتجاجات كازاخستان بسبب زيادة أسعار الوقود

أسفرت أن الاحتجاجات التي تشهدها كازاخستانعن مقتل 26 متظاهرا واحتجاز أكثر من 3 آلاف آخرين.

وقالت وزارة الداخلية كازاخستانعن أن الاشتباكات أدت أيضا إلى مقتل 18 من رجال إنفاذ القانون وإصابة 750 شرطيا خلال الاضطرابات الجماعية.

واندلعت احتجاجات في المناطق الغربية من كازاخستان على خلفية قرار حكومي برفع أسعار الوقود، ورغم إعلان الحكومة أنها ستعيد النظر في قرارها بعد اندلاع التظاهرات، إلا أن المظاهرات لم تهدأ بل امتدت لأنحاء أخرى في البلاد.

وتحولت الاحتجاجات في كازاخستان خلال اليومين الأخيرين لاشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، أدت لوقوع قتلى ومصابين من الطرفين، ما دفع الرئيس قاسم جومارت توكاييف لإقالة الحكومة وإعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس الخميس، بأن روسيا سترسل قوات حفظ سلام تابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى كازاخستان بناءً على طلب سلطات الجمهورية، وتم اتخاذ هذا القرار بشكل جماعي.