مفاوضات جديدة لإنجاز مشروع أنبوب الغاز الجزائري النيجيري

اتفقت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك مع الشركات النفطية للدول المعنية بإنجاز مشروع أنبوب الغاز الجزائري النيجيري المار عبر النيجر، على تنظيم سلسلة زيارات ميدانية لإعادة بعث وتفعيل المشروع بالانطلاق في إعداد دراسة جدواه الاقتصادية وأبعاده التجارية.

تأتي مرحلة إطلاق المشاورات بين الدول المعنية بالمشروع بعد أن أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك، توفيق حكار، مؤخرا، على انتهاء الدراسات التقنية الخاصة بمشروع خط أنبوب الغاز الجزائري – النيجيري لتموين أوروبا، حيث أشار إلى أن هناك دراسة جدوى تقنية حول منطقة عبور الأنابيب قد اكتملت وهي موجودة على مستوى شركات هذه البلدان.

كشفت مصدر مسؤول من قطاع الطاقة، في تصريح لـ”الخبر”، أن اتفاقا أبرم بين شركة سوناطراك ونظيرتها النيجيرية لتنظيم زيارات ميدانية بغية إعادة بعث مشروع أنبوب الغاز الرابط بين البلدين عبورا بالنيجر، مشيرا إلى أن المحادثات بين الشركتين ستخصص لدراسة الأبعاد التجارية للمشروع من خلال إعداد الجدوى الاقتصادية له.

وأشار المسؤول نفسه إلى أن المشاورات بين البلدان المعنية بإنجاز المشروع ستركز على دراسة جدوى المشروع من حيث الطلب على الغاز، مؤكدا أن تجسيده ميدانيا يتطلب دراسة جدوى اقتصادية حول الطلب والأسعار بالنظر إلى التكلفة الباهظة لهذا الاستثمار.

مقالات ذات صلة