معھد ابحاث الكويت یطبق تقنیات ھیدرولوجیا النظائر لدعم موارد المیاه

 أكد المدیر التنفیذي لمركز أبحاث المیاه بمعھد الكویت للأبحاث العلمیة د. محمد الراشد أھمیة التصدي للتحدیات المتعلقة بالإدارة المستدامة للموارد المائیة لتلبیة الطلب المتنامي علیھا نتیجة للنمو السكاني المطرد والأنشطة التنمویة المتسارعة.

 وأشار د. الراشد إلى ضرورة تبني سیاسات فعالة لإدارة المیاه تعتبر من القضایا الأساسیة التي ینبغي التركیز علیھا لضمان توفر المیاه كماً ونوعاً لتلبیةً احتیاجات السكان الذین یتجاوز عددھم حالیاً أربعة ملایین نسمة وذلك نظرا لافتقار دولة الكویت للمیاه السطحیة العذبة من أنھار، وبحیرات، وجداول مائیة، فإن المیاه الجوفیة تعتبر المصدر الطبیعي الوحید للمیاه في البلاد. لاسیما وأن دولة الكویت تتسم بشح الأمطار بشكل عام، حیث یبلغ متوسط ھطول الأمطار ١١٥ مم في السنة.

كما نوه د. الراشد إلى استمرار وجود كمیات محدودة من المیاه الجوفیة العذبة في شمال البلاد نتیجة لتغذیة المكامن في تلك المنطقة بكمیات متراوحة من میاه الأمطار التي تتسرب في طبقات التربة. وأضاف أن ھیدرولوجیا النظائر تعد أحد الأسالیب العلمیة المعتمدة من قبل الخبراء في ھذا المجال لتعقب حركة المیاه السطحیة والجوفیة، وتقییم عمرھا، وتحدید الكمیات المتوفرة منھا، حیث یعتمد ھذا الأسلوب بشكل أساسي على “البصمة الطبیعیة” للنظائر المختلفة في المیاه والتي یمكن من خلالھا تحدید مصادر تلك المیاه فوق سطح الأرض وتحته، وتقدیر عمرھا، ورصد حركتھا، ومعرفة التفاعلات الحاصلة فیھا بحیث یتم تدوین تلك المعلومات والبیانات وتصویرھا على ھیئة خرائط ھیدرولوجیة تتم الاستفادة منھا في اتخاذ قرارات استراتیجیة حول الإدارة المستدامة لموارد المیاه استناداً إلى المعطیات العلمیة الموثقة.

 وأوضح د.الراشد إلى قیام المركز بإجراء العدید من الدراسات في ھذا المجال على مدى السنوات الماضیة، حیث اتضح أن معدل استھلاك الفرد من المیاه العذبة بدولة الكویت یعد الأعلى في العالم، إذ یتجاوز ٤٠٠ لتر في الیوم، كما یبلغ معدل سحب المیاه الجوفیة حوالي ٢٥٥ ملیون متر مكعب في السنة. وفي المقابل، تقدر التغذیة الطبیعیة لمكامن المیاه الجوفیة بفعل الحركة الأفقیة للمیاه من البلدان المجاورة بنحو ٦٧ ملیون متر مكعب في السنة.

 ومن جانبه، أشار مدیر إدارة العملیات في مركز أبحاث المیاه د. خالد ھادي إلى أھمیة دراسة كافة المصادر المتاحة لمیاه الشرب، حیث یمكن الاستفادة من تقنیات النظائر في إجراء دراسات استقصائیة شاملة من شأنھا تحقیق الاستفادة المثلى والمستدامة من كافة الموارد المائیة بما یضمن تحقیق التنمیة المستدامة في البلاد.

و لفت د.ھادي إلى قیام المركز بتنفیذ مشروعاً بحثیاً لتقییم مصادر التلوث المحتملة من النترات والكبریتات في حقول المیاه الجوفیة بدولة الكویت من خلال تحدید خصائص وبصمات النظائر الموجودة في عینات المیاه الجوفیة التي تم جمعھا من تلك الحقول، حیث اتضح من ھذه الدراسة إلى أن ھذه الدراسة خلصت إلى أن مصدر الكبریتات والنترات في تلك المیاه یعزى إلى عوامل طبیعیة ولیس نتیجة لأنشطة بشریة. ونتیجة لھذه الدراسات، تمكن المركز من إعداد وتطویر استراتیجیات فعالة لإدارة موارد المیاه في دولة الكویت، كما أكد على قیام المركز بإجراء دراسة مماثلة تناولت مستویات المواد المشعة الموجودة في البیئة الطبیعیة للمیاه الجوفیة في البلاد.

 في ھذا الإطار، أشار د. ھادي إلى التعاون الوثیق بین مركز أبحاث المیاه والوكالة الدولیة للطاقة الذریة، حیث یقوم المركز بإرسال عینات مختلفة من المیاه إلى مختبر ھیدرولوجیا النظائر التابع للوكالة في فیینا بالنمسا لتحلیلھا وإعداد التقاریر الخاصة بھا. كما قامت الوكالة بتقدیم الدعم المطلوب في إنشاء مختبر ھیدرولوجیا النظائر، وھو مختبر یضم أحدث الأجھزة العلمیة عبر مشاریع الوكالة للتعاون التقني. كذلك تساھم الوكالة في بناء القدرات ورفع الكفاءات المحلیة من خلال تدریب العلماء والباحثین، وإجراء الأبحاث المشتركة حول القضایا المرتبطة بموارد المیاه بشكل عام والمیاه الجوفیة بشكل خاص.

وبدوره أكد المسؤول التنفیذي لشؤون التعاون الدولي في المعھد د. نادر العوضي على تركیز الدراسات والأبحاث المتعلقة بموارد المیاه والتي یقوم المعھد بتنفیذھا على ھیدرولوجیا النظائر بالتزامن مع التقنیات الفیزیائیة والكیمیائیة، بحیث یتم تقییم كمیات ھطول الأمطار، والاستراتیجیات الفعالة لإنتاج المیاه وصولاً إلى تقییم الجدوى الفنیة والاقتصادیة للشحن الاصطناعي لمكامن المیاه الجوفیة في البلاد، كما أشار د. العوضي إلى جھود الوكالة للطاقة الذریة في دعم الدراسات المتعلقة بموارد المیاه، وتزوید مختبرات المعھد بأحدث الأجھزة والمعدات، وبناء القدرات الفنیة والتقنیة للعاملین في مجال أبحاث ودراسات المیاه.

 وذكر د.العوضي أن الوكالة قد دأبت على دعم دولة الكویت ومعھد الكویت للأبحاث العلمیة تحدیداً منذ عام ٢٠٠٠ من خلال مشاریع التعاون التقني المختلفة بما یفید بفھم موارد المیاه المتاحة، وتحدید الإجراءات التصحیحیة المطلوبة لتعزیز السیاسات المتعلقة بإدارة المیاه في البلاد ، كإجراء دراسات نظائریة استقصائیة لتقییم ھیدرولوجیا المیاه الجوفیة في دولة الكویت یتم من خلاله التركیز على البیانات المتعلقة بالنظائر الموجودة في المیاه الجوفیةً لدمجھا مع البیانات التقلیدیة التي تم جمعھا من خلال دراسات سابقة تمھیدا لإعداد خرائط توضح تركیز ھذه النظائر في المیاه الجوفیة على مستوى دولة الكویت، حیث أن تطبیق تقنیات النظائر قد ساھم في التوصل إلى معلومات أساسیة تمت الاستفادة منھا في الإدارة المستدامة لموارد المیاه في البلاد من

خلال تحدید منشأ المیاه الجوفیة، وعمرھا، وحركتھا في باطن الأرض.

 وفي اجتماع ُعقد مؤخراً مع موظفي الوكالة، صرحت المدیر العام لمعھد الكویت للأبحاث العلمیة د. سمیرة أحمد السید عمر بأن حكومة دولة الكویت تثمن الدور المحوري الذي تضطلع به