خليجينفط

معهد الأبحاث يطلق تقريرا حول “آفاق الطاقة في دولة الكويت لعام 2023”

‎‏‏أطلق معهد الكويت للأبحاث العلمية اليوم تقريرا حول “آفاق الطاقة في دولة الكويت لعام 2023″، والذي يهدف إلى النظر في العلاقة بين الأمن والتحول في نظام الطاقة في دولة الكويت.

‎وبهذا الصدد، ذكر د. أحمد الملا القائم بأعمال المدير التنفيذي لمركز أبحاث الطاقة والبناء أن هذا التقرير يعد مرجعاً وطنياً لقطاع الطاقة في الكويت، إذ يهدف إلى إظهار النتائج المحتملة الناتجة عن سياسات الطاقة الوطنية المعتمدة المحددة، لا سيما وأنه لم يقتصر على البيانات الدولية بل تمتد ليشمل تحديث بيانات العرض والطلب على الطاقة باستخدام إحصائيات الطاقة المحلية، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في قطاع الطاقة.

‎ومن جانبها، أشارت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إلى أن المؤسسة قد مولت مشروع بعنوان: “امتداد لمشروع آفاق الطاقة في الكويت في نظام التخطيط البديل طويل المدى للطاقة لمعالجة المنظور الاقتصادي”، والذي يعد هذا التقرير أحد مخرجاته، إذ يقدم الوضع الحالي لقطاع الطاقة في الكويت والتوقعات المستقبلية حتى عام 2040، مما يمكن أصحاب القرار من تصميم سياسات قائمة على الأدلة لتلبية أهداف خطة الكويت الوطنية للتنمية من أجل مستقبل طاقة مستدام.

‎وبدورها، ذكرت د. فتوح الرقم مدير برنامج تقنيات كفاءة الطاقة بمركز أبحاث الطاقة والبناء التابع للمعهد أنه عمل على إعداد هذا التقرير مجموعة من الباحثين والمهنيين من فريق سياسات الطاقة التابع للبرنامج، وبمشاركة فريق من المختصين يعملون في جهات مختلفة من الدولة من بينها مؤسسة البترول الكويتية إلى جانب الشركات التابعة لها (شركة نفط الكويت، وشركة نفط الخليج الكويتية، وشركة البترول الوطنية الكويتية، والشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة، وشركة الصناعات البتروكيماوية)، والإدارة المركزية للإحصاء، وإدارة الإحصاءات بوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، وإدارة الأبحاث الصناعية بالهيئة العامة للصناعة.

‎كما أوضحت د. الرقم أن الفريق تمكن من تطوير إحصائيات الطاقة المحلية لتكون أكثر دقة لتمثل نظام الطاقة في دولة الكويت، مشيرة إلى أنه تم مقارنة الإحصائيات المحلية بأرصدة الطاقة لدى وكالة الطاقة الدولية لمعايرة النماذج وتوقعاتها الواردة في التقرير.

‎وقدم د. يوسف العبدالله باحث علمي بمركز أبحاث الطاقة والبناء عرضا مرئيا بعنوان: “آفاق الطاقة حتى عام 2040″، حيث ذكر من خلاله تحديثات شاملة حول قطاع الطاقة في الكويت بناء على نموذج الطاقة الكويتي والذي سيكون بمثابة الأساس لمعالجة التطورات في قطاع الطاقة محليا للعقود القادمة، وتعزيز التنسيق بين المعنيين بمجال الطاقة في الدولة.

‎وألقت د. شريفة العدواني أستاذ مشارك في العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية في الكويت محاضرة بعنوان: “العلاقة بين الأمن والتحول في نظام الطاقة في دولة الكويت”، والتي أوضحت من خلالها ضرورة التصدي للتحديات المتعلقة في هذا المجال؛ وذلك من أجل بناء استراتيجية طاقة أكثر أمناً، وتنوعاً، واستدامة، ومرونة، ووفقاً للمستجدات المحلية والدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى