تكنولوجيا

معلومات جديدة محبطة حول معالج أبل الجديد

ظهرت معلومات جديدة محبطة حول معالج شركة أبل الجديد M3 Pro تتعلق بمدى التحسينات على الأداء التي تقدمها المعالجات الأحدث المخصصة لأجهزة الحواسيب الشخصية والمحمولة من صناعة الشركة نفسها.

أعلنت أبل رسميًا في نهاية أكتوبر الماضي عن الجيل الجديد من معالجاتها للكمبيوتر M3، وكانت عبارة عن 3 طرز، العادي وطراز برو والأفضل ماكس، وجميعها جاءت بمعمارية 3 نانو متر لأول مرة في معالجات الحواسيب.

وفقًا لتقرير نشره موقع The Verge بعد تجربة عملية أولى لمعالج M3 Pro أظهرت أن النتائج محبطة إلى حد بعيد، وأن التحسينات على الأداء تكاد تكون ملحوظة عند مقارنته بالجيل السابق وحتى الجيل الأول M1 Pro.

وأكد التقرير أنه على الرغم من زيادة الأسعار في أجهزة ماك بوك برو 2023 الجديدة بمعالج M3 Pro، إلا أن النتيجة الفعلية كانت فارق قليل في الأداء لا يتناسب مع الدفع من أجل الترقية.

معالجات أبل M3

ويذكر التقرير أنه عند مقارنة الأداء بين معالجي M2 Pro وM3 Pro المزودين بـ 12 نواة، فإن التوقعات أن يقدم الأخير أداءً أفضل بكثير، ولكن في الواقع، M3 Pro يقدم نفس الأداء تقريبًا.

ويرجح التقرير أن السبب في الأداء المتساو تقريبًا لا يرجع إلى عدم وجود تحسينات على أنوية الأداء، ولكن ذلك بسبب اختيار التوزيع الجديد من أبل، إذ قررت أن يتم تقسيم الأنوية الـ 12 إلى 6 رائدة و6 أنوية للكفاءة، مقارنة بـ 8 أنوية رائدة للأداء و4 للكفاءة في في M2 Pro.

أما عند المقارنة مع معالج M2 Pro الذي يحتوي على 10 أنوية، فإن تقسيمها عبارة عن 6 أنوية للأداء و4 للكفاءة، مقارنة بخيار M3 Pro الأرخص ذو الـ 11 نواة وتوزيعها 5 للأداء و6 للكفاءة، فإن الأفضلية عمليًا تكون للأول، ولكن بالنظر لتحسين الأنوية ذاتها، فإن المحصلة تقديم نفس قوة الأداء.

ومع ذلك، لا يزال المعالج M3 Pro يتفوق على M2 Pro في معظم المعايير التقنية الأخرى، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى معمارية التصنيع الجديدة بدقة 3 نانومتر، والتي بدأت أبل في تنفيذها لأول مرة في المعالج A17 Pro الخاص بهواتف آيفون 15 برو الجديدة، وتظل الاختلافات في الأداء ليست كبيرة جدًا.

على سبيل المثال، تُظهر اختبارات الأداء التي قامت بها منصة التحليلات Ars Technica أن أداء النواة الواحدة في M3 Pro أفضل بنسبة 15% تقريبًا من M2 Pro، لكن النتائج الأخرى تضع المعالجين في الغالب في مستوى متقارب.

وأكد التقرير أنه إذا كان المستخدم في حاجة إلى ترقية حقيقية في جهازه، فإن عليه التفكير في شراء جهاز ماك بوك برو بمعالج M3 Max الذي يأتي بتحسينات واضحة، ولكن ذلك يعني أن عليه دفع 2999 دولار على الأقل لشراء أحد الأجهزة المعروضة بهذا المعالج.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى