مطالب ليبية حكومية للشركات العالمية بعودة الاستثمار في النفط

طالب وزير الخارجية، عبدالهادي الحويج، التابع للحكومة الليبية المنعقدة في مدينة بنغازي، اليوم الخميس، دول العالم والشركات النفطية العالمية للعودة للاستثمار في مجال النفط.

وقالت وزارة الخارجية الليبية في بيان صحفي حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه إن “وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية الدكتور عبد الهادي الحويج قام يوم الخميس الموافق 24 سبتمبر 2020 بزيارة إلى الموانئ النفطية في البريقة والسدرة”.

وأشار البيان إلى أن “وزير الخارجية قد أطلع برفقة آمر حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي في البريقة على الاستعدادات والجهود الكبيرة التي تبذل من قبل الحرس، لتأمين الحقول والشركات العاملة في البريقة”.

وأضاف البيان أن “رئيس شركة سرت للنفط والغاز المهندس مسعود سليمان وعدد من المهندسين الفنيين قاموا بشرح آلية ضخ الغاز إلى محطات الكهرباء”.

وأوضح البيان أن “وزير الخارجية قام بجولة في ميناء السدرة بصحبة اللواء موسى المعداني آمر غرفة عمليات السدرة ورئيس شركة السدرة”.

وقال الحويج بعد الجولة التفقدية، إن “الهدف من الزيارة هو توضيح الصورة الحقيقة لليبيين وللعالم أن من يحرس المنشآت والمواني النفطية هم ليبيين وان لا وجود لأي أجنبي عدا الفنيين العاملين في شركات النفط”.

وأكد الحويج أن “النفط هو ملك الليبيين جميعا وأن الموانئ والحقول تتمتع بدرجة عالية من الأمن”.

ودعا وزير الخارجية الليبية “المؤسسة الوطنية للنفط أن تتحلى بالمسئولية وأن تعمل على رفع القوة القاهرة على كافة الموانئ النفطية والابتعاد عن الصراعات السياسية”.

وأكد الحويج على “أهمية إعادة فتح المطارات وتنظيم دخول العمالة الأجنبية إلى الحقول النفطية”، مطالبا “دول العالم والشركات النفطية العالمية إلى العودة للاستثمار في مجال النفط والذي يحتاج إلى تطوير مستمر لزيادة الإنتاج ووصوله إلى المعدلات الطبيعية”.

هذا وفي وقت سابق، أعلن حرس المنشآت النفطية بالمساح باستئناف حركة الطيران الداخلي للشركات النفطية لنقل الموظفين والمستخدمين من وإلى الحقول والمواني النفطية بناء على تعليمات القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.