مصنع نيهامينا للغاز مهدد بالإغلاق بسبب إضراب حرس الأمن النرويجي

واجه شركتا نورسك شل بحقل الغاز الطبيعي “أورمين لانج” وإكوينور بحقل”أستا هانستين” في البحر النرويجي خطر إغلاق أبوابهما، إذا تم تصعيد إضراب حراس الأمن الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة.

وحذرت نقابات العمال اليوم الجمعة، الوسيط الرسمي للحكومة النرويجية من خطة تصعيد الإضراب، التي بدأت في 16 سبتمبر الماضي.

وتم استدعاء جميع الأطراف للوساطة القسرية في 16 أكتوبر الجاري، ويمكن أن يؤثر التصعيد على حركة المروحيات إلى منشآت النفط والغازفي البحر النرويجي، ومصنع نيهامينا لمعالجة الغاز.

وقال يان سوبلاند المتحدث باسم شركة شل عبر الهاتف: “إذا توقف مصنع نيهامينا عن العمل، سيكون علينا أن نوقف الإنتاج في أورمان لانج ورفضت شركة إكوينور التعليق”.

وتبلغ قدرة مصنع نيهامينا لمعالجة الغاز نحو 84 مليون متر مكعب من الغاز يوميا.