مصر.. وزير البترول يفتتح النسخة الثانية من ورشة عمل “مستقبل استكشاف البترول والغاز في البحر الأحمر”

افتتح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عبر تقنية الفيديوكونفرانس النسخة الثانية من ورشة عمل ” مستقبل استكشاف البترول والغاز في البحر الأحمر ” والتي نظمتها شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول بمدينة الغردقة بالتعاون مع جمعية جيوفيزيائى الاستكشاف ” SEG ” بحضور الدكتور نائل درويش رئيس شركة جنوب الوادى وقيادات الشركات البترولية العالمية العاملة بمنطقة البحر الأحمر و 115 خبيرا من 36 شركة عالمية من 7 دول وأساتذة الجامعات والمعاهد البحثية .
وأكد الملا خلال الكلمة الافتتاحية اهتمام الدولة المصرية بمنطقة البحر الأحمر التي تعد منطقة واعدة بفرص كبيرة لإستكشاف البترول والغاز مما دفعها الى اتخاذ خطوات جادة للإسراع بعمليات البحث والاستكشاف في تلك المنطقة البكر من خلال اجراء الدراسات اللازمة وعمليات جمع البيانات الجيوفيزيقية فضلا عن تطبيق بنود جديدة اكثر تنافسية بما ينعكس إيجابا على جذب استثمارات الشركات العالمية للعمل في البحر الأحمر .
وأوضح أن انشطة البحث والاستكشاف بالبحر الأحمر شهدت تطورات مهمة خلال السنوات القليلة الماضية حيث تم طرح اول مزايدة عالميه للبحث عن البترول والغاز في تلك المنطقة وذلك لأول مرة بعد ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية والتي اسفرت عن جذب ثلاث شركات بترول عالمية هي شيفرون وشل ومبادلة وتوقيع 3 اتفاقيات معها للعمل في تلك المنطقة حيث جاءت تلك التطورات انعكاسا لنجاح المرحلة الأولى من عمليات البحث السيزمى بالبحر الأحمر والتي تم اجراءها بتقنية البحث ثنائى الأبعاد على مساحة 11 ألف كيلومتر.
وأضاف أن اعمال المسح السيزمي ثلاثي الابعاد على مساحة ٦٧٠٠ كم2 في البحر الأحمر قد اوشكت على الانتهاء الامر الذى يتيح القيام باعمال البحث والاستكشاف المستقبلية ، لافتا الى انه من المخطط إجراء عمليات جديدة لجمع البيانات السيزمية خلال الفترة المقبلة .
وأوضح أن ورشة العمل ستوفر منصة هامة لمناقشة مستقبل عمليات البحث والاستكشاف في منطقة البحر الأحمر وإعطاء الفرصة للخبراء المشاركين لاستعراض التكنولوجيات الحديثة والحلول المتطورة ومناقشة منظومة العمل البترولى والتركيبات الجيولوجية بالبحر الأحمر خاصة ان النسخة الأولى من ورشة العمل عام 2018 كان لها أثر كبير في التعرف على الفرص بالمنطقة .
وأوضح الدكتور نائل درويش رئيس شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول أن ورشة العمل تضم 10 جلسات عمل لمناقشة 36 ورقة بحثية بالإضافة الى 3 متحدثين من الشركات العالمية في البحر الأحمر لمناقشة أهمية حوض البحر الأحمر كأحد المناطق الواعدة ، والعمل على تبادل الأفكار والخبرات بين المشاركين ، وتسليط الضوء على الاحواض المشابهة عالميا والتقنيات المستخدمة بها لتحقيق اكتشافات .