مصر.. وزير البترول يشارك في فعاليات اليوم الثانى من اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فى فعاليات اليوم الثانى من اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة برئاسة الدكتور فاتح بيرول الرئيس التنفيذى للوكالة وبحضور جنيفر جرانهولم وزيرة الطاقة الأمريكية لبحث جهود التحول الطاقى وذلك عبر تقنية الفيديوكونفرانس ، حيث شارك فى جلسة وزارية نقاشية ضمت وزراء الطاقة فى ٤٤ دولة تحت عنوان ” مجتمع الوكالة الدولية للطاقة ” والتى نظمتها الوكالة ترحيباً بانضمام عدد من الدول لعضويتها ومنها مصر وذلك فى إطار بحث تكثيف الجهود لتنفيذ أهداف التحول الطاقى عالمياً.
ودعا الوزير فى كلمته إلى ضرورة التعاون والتكامل لتهيئة الظروف المناسبة للقارة الأفريقية لتحقيق التحول الطاقى بشكل متوازن وواقعى يراعى متطلبات القارة وأوضاعها الاقتصادية والمعيشية ، مؤكداً أهمية الدور العالمى فى توفير التمويل والتكنولوجيات اللازمة للقارة الأفريقية دعماً لها فى الحصول على طاقة نظيفة منخفضة الانبعاثات الكربونية ، مشيراً الى أهمية التركيز فى هذا المجال على تنمية موارد الغاز الطبيعى والطاقة المتجددة فى القارة التى تتمتع بموارد طبيعية ومقومات كبيرة .
وأشار الوزير إلى مواصلة مصر جهودها الحثيثة والعمل على إعداد مبادرة مصرية لتنمية التحول الطاقى فى أفريقيا بالتعاون مع عدة مؤسسات منها الاتحاد الأفريقى ووزراء الطاقة الأفارقة والمزمع إطلاقها خلال قمة المناخ المقبلة COP27 ، لافتاً إلى أن مصر بادرت إنطلاقاً من إيمانها بأهمية التعاون إلى حشد كافة جهود دول شرق المتوسط للتعاون والتكامل تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط الذى يتبنى أعضائه رؤية موحدة للاستفادة من الغاز الطبيعى كأنظف وقود هيدروكربونى يعتمد عليه داخل منظومة الطاقة وبما يمثل أحد الحلول لمواجهة التغير المناخى .
وأعرب الملا فى هذا الإطار إلى تطلعه للتعاون بين منتدى غاز شرق المتوسط والوكالة الدولية للطاقة لتقديم الدعم الفنى للمبادرة المصرية عن القارة الأفريقية بما يسهم فى تعزيز نتائجها وتوصياتها خلال قمة المناخ المقبلة .
كما أكد الملا تطلع مصر وحماسها للعمل المشترك مع الوكالة الدولية للطاقة بعد الانضمام لعضويتها فى سبيل تنمية خطط عمل متكاملة لمواجهة التغير المناخى وتطوير برنامج عمل مشترك للتعاون المستقبلى بين الجانبين فى إزالة الكربون والطاقة المتجددة والهيدروجين وكفاءة الطاقة .
وأضاف الملا أن دعم الوكالة لقمة المناخ المقبلة فى مصر سيكون له بالغ الأثر فى التوصل لحلول ووضع خارطة طريق علاوة على توفير التكنولوجيا والتمويل اللازم لتحقيق انتقال طاقى متوازن لأفريقيا والعالم أجمع .
وفى ختام كلمته أعرب الملا عن ترحيب مصر بمشاركة الدول فى قمة المناخ COP 27 فى مصر من أجل مشاركة فاعلة لمجتمع الطاقة فى تقديم حلول واقعية قابلة للتطبيق