مصر والأردن وسوريا تتفق على إيصال الغاز الطبيعي إلى لبنان

جدد الاجتماع الوزاري لدول خط «الغاز العربي» (مصر والأردن وسوريا ولبنان) الاتفاق على إيصال الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، وتقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ ذلك، وذلك في اجتماع وزراء الطاقة في الدول الأربع الذي استضافته عمان أمس.
وأكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، للصحافيين أن الاجتماع يهدف بشكل أساسي للتعاون في مجال إعادة تصدير الغاز الطبيعي المصري للجمهورية اللبنانية عبر الأراضي الأردنية والسورية من خلال خط الغاز العربي، وأن الأردن سيبذل كل جهد لمساعدة الأشقاء اللبنانيين للخروج من محنة الطاقة.
وشددت على أن الاجتماع يأتي إيماناً بأن التعاون بين دول خط الغاز العربي سيكون خطوة فعالة ومؤثرة في دعم المشاريع الاستراتيجية وتعزيز المصالح المشتركة والتي من شأنها أن تنعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في هذه الدول، مؤكدةً أهمية الاجتماع في إطار التعاون المشترك بين دول خط الغاز العربي والعلاقات الوثيقة التي تجمعهم، واستمراراً للتعاون في مجال قطاع الطاقة بشكل عام والغاز الطبيعي بشكل خاص.
وأشارت زواتي إلى اجتماعات فنية عُقدت على هامش الاجتماع الوزاري تمت خلالها دراسة جاهزية البنية التحتية لنقل الغاز الطبيعي في كل دولة من الدول الأربع والمتطلبات الفنية اللازمة، والاتفاق على تقديم خطة عمل واضحة وجدول زمني لإيصال الغاز الطبيعي المصري إلى الجمهورية اللبنانية على أن يُنهي الفريق المشكّل أعماله ضمن مدة محددة، وأن يتم رفع النتائج ليتم اعتمادها بتوافق الأطراف والعمل بمضمونها بأسرع وقت.
وتتعلق المفاوضات باستجرار الغاز المصري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء في لبنان، وبإمداده بالطاقة الكهربائية من الأردن الذي يستورد بدوره الغاز المصري لإنتاج الطاقة وكان يزوّد بها سوريا في الماضي.
وأوضحت الوزيرة الأردنية أن «خط الكهرباء (داخل سوريا) تعرّض لأضرار وبحاجة إلى أشهر لإصلاحها»، لافتة إلى أن اجتماعاً سيُعقد «قريباً» بين الأردن ولبنان وسوريا بهذا الصدد.