مصر.. غرفة الغوص تعلن حظر الأنشطة بأماكن التنقيب عن النفط

أعلنت غرفة الغوص والأنشطة البحرية، استمرار عمليات الدراسات السيزمية لقاع البحر الأحمر للتنقيب عن النفط والغاز التي بدأت في ١٨ ديسمبر الماضي، وذلك خلال شهري يناير وفبراير ٢٠٢٢، وحتى ١٠٠ يوم في منطقة يصل محيطها إلى ٦٧٠٠ كيلومتر مربع.

وقالت الغرفة في منشور للمراكز اليوم: “نعيد التأكيد على اقتراب السفينة القائمة بالتنقيب في نطاق ٤٠ كيلومتر من المناطق التالية: محمية رأس محمد، منطقة شعب محمود، منطقة أبو نحاس، الغردقة، جزر الغردقة الشمالية وجزر الأخوين، وتتم هذه العملية في أغلب الأوقات قبل الساعة التاسعة صباحاً أو بعد الساعة الرابعة مساءاً، ولكن في حالة حدوث عمليات المسح في أوقات أخري سيتم إخطار الأعضاء مسبقا”.

وتابعت: “تستخدم الماسحات السيزمية لقاع البحر ترددات صوتية ذات موجات صوتية منخفضة (تتراوح بين ٠-١٥٠٠ هرتز) وتقوم برسم خرائط للمساحات الجيولوجية لقاع البحر عن طريق الأمواج الصوتية، ونظرا لأن هذه العملية قد تشكل خطر على سلامة وصحة الغواصين في المنطقة فقد قامت الشركة القائمة على ذلك بالتواصل مع الغرفة للإبلاغ بالأماكن والتواريخ التي سيتم إجراء المسح بها حتى لا تضر بسلامة الغواصين في المنطقة”.

ونوهت: “تتم هذه العملية في أغلب الأوقات قبل الساعة التاسعة صباحاً أو بعد الساعة الرابعة مساءاً، ولكن في حالة حدوث عمليات المسح في أوقات أخرى سيتم إخطار الأعضاء مسبقا، وعليه نطالب الأعضاء بعدم تنفيذ أي أنشطة في المواقع المذكورة خلال ذلك الوقت وتنفيذ الأنشطة في مواقع أخري وذلك لتجنب تعرض الغواصين لأي نوع من الإصابات أو الضرر، كما لن تقوم السفينة القائمة على مسح القاع من الاقتراب من أي موقع غوص بدون إخطار مسبق، وفي حالة وجود غواصين في المياه خلال إجراء المسح قد يسمع صوت ضوضاء شبيه بصوت المطرقة أو صوت قعقعة منخفضة التردد وذلك للعلم والإحاطة”.

وقالت الغرفة: “وفي حالة سماع أي ضوضاء عالية غير اعتيادية تؤثر على راحة الغواصين خلال تواجد السفينة في جنوب سيناء، يرجي التواصل مباشرة مع السفينة على الترددات الخاصة بها والمعلنة بالغرفة، وإعلامهم بأماكن تواجد الغواصين ووقت سماع الضوضاء”.