مصر ستصبح أكبر منتج للغاز الطبيعى المسال فى إفريقيا

أكدت وكالة رويترز أن مصر قد تصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في إفريقيا، حيث كشفت وزارة البترول المصرية أن صفقة للتنقيب عن النفط والغاز في المياه العميقة لـ8 آبار تبلغ قيمتها نحو مليار دولار، تم توقيعها مع رويال داتش شل وبتروناس الماليزية في دلتا النيل الغربي من البلاد.

كما تم توقيع صفقة أخرى بقيمة 10 ملايين دولار مع شركة روكهوبر إكسبلورر للطاقة، ومقرها الكويت، وشركة دوفر الكندية للتنقيب عن النفط والغاز في الصحراء الغربية، وكلها تتماشى مع سعي مصر لتصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في إفريقيا.

وأوضح التقرير أن قطاع النفط والغاز مساهم رئيسي في النمو الاقتصادي للبلاد، وجذب الاستثمارات العامة والخاصة، وفي عام 2016 و2017 على التوالي استحوذت على حوالي 16٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، و30٪ من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كما واصلت الحكومة المصرية تشجيع شركات النفط الدولية على الاستثمار في هذا القطاع، وتوجد حاليا أكثر من 50 شركة نفط دولية تعمل في البلاد.

كما تأتي مصر ضمن الدول العشرين الأولى على مستوى العالم من حيث احتياطي الغاز الطبيعي وإنتاج الغاز الطبيعي واستهلاكه.

وأكد تقرير شركة بي بي الإحصائي العالمي للطاقة لعام 2016، الصادر في يونيو 2017، أن احتياطي الغاز الطبيعي في مصر يصل إلى 65 تريليون قدم مكعب، مما يجعله ثالث أكبر احتياطي في إفريقيا.

وأضاف أن شمال إفريقيا في طليعة الإنتاج مع الجزائر وليبيا ومصر وتونس التي تتمتع باحتياطيات كبيرة وعمليات إنتاج مربحة، وقد تؤدي الالتزامات الأخيرة بتحديث القطاع، إلى جانب الصفقات مع بعض شركات النفط متعددة الجنسيات، إلى تحويل مصر إلى أكبر منتج للغاز الطبيعي في إفريقيا.