مصر.. رئيس الوزراء يشهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم لمشروع إنتاج الأمونيا الخضراء بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وشركة “سكاتك النرويجية” للطاقة المتجددة، وذلك بشأن مشروع إنتاج الأمونيا الخضراء من الهيدروجين الأخضر.
وحضر التوقيع الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسيدة/ هيلدا كليمتسدال، سفيرة النرويج لدى القاهرة.
ووقع الاتفاقية كل من: المهندس يحيي زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والسيد/ أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، والمهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والسيد/ ريموند كارلسن، الرئيس التنفيذي لشركة “سكاتك” النرويجية للطاقة المتجددة.
وأكد رئيس الوزراء أن الدولة المصرية، بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قطعت على نفسها عهدا بالمضي قدما لتحقيق التنمية وزيادة الاستثمار في رأس المال البشري والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، بما يسهم في تحسين معيشة المواطن المصري، لافتا إلى أن هناك العديد من الشركات العالمية أعلنت رغبتها في تنفيذ مشروعات للهيدروجين الأخضر في مصر، وهناك فرص واعدة لتنفيذ مثل هذه المشروعات، لاسيما وأنها تأتي على رأس اهتمامات الحكومة خلال هذه المرحلة.
وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها اليوم، تأتي في إطار امتلاك مصر إمكانات متميزة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، بالإضافة إلى ما لديها من قدرات تؤهلها لتصبح قوة عالمية في هذين المجالين، كما تعتزم الحكومة المصرية إضافة قدرات الهيدروجين الخضراء ضمن أهدافها المتعلقة بالطاقة المتجددة.
وأشار المتحدث الرسميّ إلى أن تكلفة المشروع الاستثمارية، الذي تم توقيع مذكرة التفاهم بشأنه اليوم، تبلغ ٥ مليارات دولار، وسيتم تنفيذه على مرحلتين، كما يأتي تنفيذ هذا المشروع بالتزامن مع استضافة مصر للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، ومن المتوقع بدء الإنتاج في 2025.
تجدر الإشارة إلى أنه، في ديسمبر 2021، أبرمت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة سكاتك النرويجية مذكرة تفاهم بشأن دراسة إنشاء منشأة جديدة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويًا، باستخدام الهيدروجين الأخضر المنتج من الطاقة المتجددة، وبعد إجراء الدراسات الأولية التي قامت بها شركة “سكاتك”، قررت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس وشركة “سكاتك” وصندوق مصر السيادي، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، توقيع مذكرة التفاهم التي ستقوم بموجبها شركة “سكاتك” بإقامة منشأة جديدة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويًا قابلة للزيادة إلى ٣ ملايين طن سنوياً، وذلك بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالقرب من ميناء العين السخنة في المواقع المحددة من جانب هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، ويتم نقلها على شبكة الكهرباء الوطنية التي تديرها الشركة المصرية لنقل الكهرباء.