مصر توقع مذكرة تفاهم لدعم مشروعات البنية التحتية لقطاع البترول

وزير البترول المصري

وقعت وزارة البترول المصرية اليوم الأربعاء مذكرة تفاهم مع مؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي بشأن المساهمة في تمويل مشروعات البنية التحتية لقطاع البترول والغاز.

وبحسب “كونا”، ذكرت الوزارة في بيان أن المذكرة تهدف الى المساهمة في دعم مشروع مصر القومي للتحول الى مركز اقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول بمنطقة شرق البحر المتوسط من خلال تعزيز البنية التحتية لأنشطة الغاز وتحسين كفاءة الطاقة والاستفادة من الغازات البترولية المصاحبة بحقول الانتاج واستغلالها.

وأضاف البيان أن المذكرة تسهم كذلك في دعم التوسع في صناعتي التكرير والبتروكيماويات من خلال دراسة المشاركة في مشروع المجمع الجديد المخطط انشاؤه بمنطقة (العلمين) شمال البلاد اضافة الى المساهمة في عمليات تطوير مستودعات التخزين وخطوط الأنابيب والموانئ ودعم برامج تدريب الكوادر الشابة.

ووصف وزير البترول المصري المهندس طارق الملا زيادة التعاون بين الوزارة والبنك الدولي ومؤسساته بأنها “تعكس ثقة كبريات مؤسسات التمويل الدولية في الاقتصاد المصري لاسيما بعد نجاح برنامج الاصلاحات الاقتصادية الذي ساهم في تشجيع هذه المؤسسات على تعزيز شراكتها الاستراتيجية مع قطاع البترول”.

من جانبه اكد المدير الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية وليد اللبدي ان المؤسسة تدعم تحقيق أمن الطاقة في مصر من خلال تعزيز القدرات والمساعدة في ترسيخ بنية تحتية أساسية قوية للطاقة وتوفير فرص عمل جديدة وزيادة مشاركة القطاع الخاص وتعزيز اسهاماته في الاقتصاد.