مصر.. تحويل السيارات لاستخدام الغاز يوفر ٥١٧ مليون دولار سنويًا

مصر..مصر| «غازتك»: إنشاء 54 محطة لتموين السيارات بالغاز خلال 3 سنواتمنع المحطات من تموين السيارات غير المجهزة بالغاز الطبيعي

صرح المهندس سمير العايدى، خبير الطاقة إن خطة مصر نحو تحول مركباتها للعمل بالغاز تقلل الضغط على الموازنة العامة للدولة والتى لا تتحمل أى تكلفة دولارية مباشرة، لافتًا إلى أن توافر الغاز الطبيعى بكميات كبيرة سيخلص مصر من أعباء الفاتورة الدولارية السنوية لوقود السيارات.

وأكد “العايدي” أن من ناحية الجدوى الاقتصادية تعادل قيمة الغاز الطبيعي ٣ دولارات للمليون وحدة حرارية ،ولذلك فان طن البنزين يعادل ٤٧ مليون وحدة حرارية وقيمة الطن الواحد من البنزين يصل سعره ٦٥٠ دولارا عند سعر خام برنت ٦٢ دولارا وبالتالي للمليون وحدة حرارية يعادل ١٤ دولار فهذا يعني توفير ١١ دولارا لكل مليون وحدة حرارية عند استخدام الغاز الطبيعي بديلا للبنزين المستورد، موضحًا أن عند استبدال مليون طن بنزين الكمية المستوردة من الخارج للسيارات بالغاز الطبيعي المضغوط من إنتاج مصر المحلي فهذا يعني توفير ما يعادل ٥١٧ مليون دولار سنويًا.

وبحسب إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أظهرت أن عدد المركبات المرخصة حتى نهاية 2018 وصل داخل نطاق المحافظات لـ 12 مليون سيارة مرخصة، بشتى أنواعها المركبات التي يتم ترخيصها من داخل الوحدات المرورية المنتشرة بكافة أرجاء المحافظات وان المستهدف حسب تعليمات الرئيس السيسى يصل الى 50 الف سيارة فى المرحلة القادمة.

ووضح “العايدي” أن الدولة تتجه لتنفيذ هذه الخطة على أكبر قدر من مركباتها الآن للاستفادة من كميات الغاز المتوفرة من الاكتشافات البترولية الأخيرة، فضلًا عن أنها مبادرة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فى ضوء توجيهاته بتحويل كل المركبات فى مصر للعمل من الوقود إلى غاز طبيعى تباعا .

ومن حيث الاسعار

تتراوح أسعار تعديل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ما بين 5 و7 آلاف جنيه بحسب سعة الاسطوانة، والمتوفرة بفئتين (60 – 70 لتر)، وذلك وفقًا للتعريفة المعلنة من قبل شركة “غازتك” للغازات الطبيعية.

والجدير بالذكر أن وزارة البترول والثروة المعدنية أعلنت اليوم الجمعة 5 يوليو 2019 تحريك أسعار الوقود بصفة عامة شاملة أسعار البنزين 80 و92 واسطوانات البوتوجاز وذلك ضمن آلية التسعير التلقائي التى أقرتها الوزارة في يناير الماضي.

وأشار “العايدي” إن استخدام الغاز الطبيعى المضغوط للسيارات يمثل وقوداً بديلاً نظيفاً وآمناً واقتصادياً ومريحاً لتشغيل السيارات، كما أن الغاز الطبيعى أقل تكلفة من البنزين بحوالى 60%، حيث أن المتر المكعب من الغاز الطبيعى المضغوط يكافئ تقريباً 1.1 لتر بنزين.