مصر تتعاون مع “البنك الأوروبي” لتنظيم “إستغلال الغازات المصاحبة”

نظمت وزارة البترول بالتعاون مع البنك الدولى والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، ورشة عمل تحت عنوان “استغلالالغازات المصاحبة لإنتاج البترول فى مصر” شارك فيها ممثلين عن وزارة البترول وعدد من رؤساء شركات الإنتاج لمناقشة دراسة “تحديات استغلال الغاز المصاحب” .
وانتهت الورشة بعدة توصيات وإجراءات وخريطة طريق واضحة للتنفيذ، ضمن المبادرة التى اطلقها البنك الدولى ويتم تنفيذها فى 24 دولة وبمشاركة 32 شركة عالمية فى مجال البحث عن البترول واستغلاله وذلك بهدف انهاء عملية التخلص من الغازات المصاحبة للإنتاج البترولى بحلول عام 2030.
وأشار البنك الأوروبى أن مصر من أفضل الدول التي تمتلك استعدادات للتعامل مع ظاهرة استغلال الغاز المصاحب بكفاءة وإعادة استغلاله، مشيراً إلى أهمية وضع إطر تشريعية لتنظيم تلك العملية، كما أكد التزام البنك بتقديم الدعم المالى والفنى لجهود مصر في هذا المجال.
وأوضح ممثل البنك الدولى ومدير المبادرة أنها رؤية مشتركة تنطوى على خطط عمل للحكومات وخطط مقدمة من الشركاتتهدف لإدارة الموارد الطبيعية بكفاءة أعلى لتحقيق الأهداف البيئية ووضع معايير عالمية لصناعة البترول على المدى المستقبلى.
وتعطي وزارة البترول اهتماماً كبيراً لعملية استرجاع الغازات المصاحبة وتقليل التخلص منه بالحرق وتطبيق التقنيات والطرق الفنية المناسبة لتحقيق ذلك وتحويل هذا التحدى إلى فرصة إيجابية، لما له من آثار إيجابية متمثلة في تحسين الجوانب الصحية والبيئية والاقتصادية، وهو ما يتفق واستراتيجية الوزارة في تحقيق رؤية وخطط التنمية المستدامة إلى جانب مساهمة ذلك في تقليل التكاليف وإتاحة عوائد جيدة.