مصر تتخذ الاجراءات القانونية ردا على تغريمها ملياري دولار فى قضية الغاز

طاروزير البترول المصري: اكتشافات الغاز تساهم في تحقيق السلام ق الملا
طارق الملا

أكدت وزارة البترول المصرية انها  ستتخذ كل الإجراءات اللازمة حفاظا على حقوق الدولة المصرية وتحقيقا للصالح العام، وذلك ردًا على الحكم الصادر ضد مصر وتغريمها ملياري دولار لصالح شركة “يونيون فينوسا جاس” الإسبانية

وقالت الوزارة،فى بيان لها  إنه بشأن الحكم الصادر من هيئة التحكيم التابعة للمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار في الدعوى التحكيمية المقامة من شركة “يونيون فينوسا جاس” الإسبانية ضد مصر، صدر مؤخرا حكم من هيئة تحكيم تابعة للمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار “الأكسيد” بأغلبية الأراء بإلزام الدولة المصرية بتعويض شركة يونيون فينوسا جاس الإسبانية، بمبلغ قدره مليارين و13 مليونا و71 ألف دولار.وأكدت الوزارة أنه جارٍ اتخاذ كل الإجراءات اللازمة حفاظا على حقوق الدولة المصرية وتحقيقا للصالح العام، موضحة أن خلفية النزاع تعود إلى قيام شركة “يونيون فينوسا جاس” الإسبانية، منذ 4 أعوام برفع دعوى تحكيمية ضد مصر يتطالبها بتعويض يبلغ نحو 4 مليارات دولار بزعم إخفاق شركة إيجاس المملوكة لمصر، في توريد كميات الغاز المتفق عليها بعقد بيع وشراء الغاز بين الهيئة المصرية العامة للبترول، وشركة إيجاس، وشركة “يونيون فينوسا” عام 2000، الذي يُلزم إيجاس ببيع كمية من الغاز إلى شركة “يونيون فينوسا جاس”، اعتبارا من تشغيل المصنع يناير 2005.

وأوضحت الوزارة، في بيانها، “عقب ثورة يناير 2011 وما أعقبها من أزمات، الأمر الذي أدى إلى انخفاض كميات الغاز الموردة إلى أن توقف التوريد في ديسمبر 2012 حتى تاريخه، نظرا لحالة القوة القاهرة الناتجة عن تلك العوامل الخارجة تماما عن إرادة شركة إيجاس”.