مصر تبحث استخدام الطاقة النظيفة وقودًا للقطارات بالتعاون مع “هيونداي روتم”

عبدالله المملوك

بدأت مصر اتخاذ خطوات جادة من أجل تقليل الاعتماد على الوقود في وسائل النقل، خاصة البنزين والديزل، لما لهما من آثار سلبية على البيئة، فضلًا عن عدم توافرهما، ما يدفع البلاد إلى استيرادهما من الخارج ما يحمّل ميزانية الدولة مبالغ طائلة.

وبالتزامن مع البدء في مشروع إحلال وتحويل السيارات للعمل العمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار والبنزين، والذي يستهدف الوصول إلى مليون سيارة خلال 3 سنوات، تخطط مصر إلى استخدام الطاقة النظيفة وقودًا للقطارات.

ومن أجل العمل على مشروع القطارات، استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، امس، الرئيس التنفيذي للشركة الكورية العالمية “هيونداي روتم” يونج باي لي، واستعرض التعاون المشترك مع الشركة الكورية في توطين صناعة القطارات، بما في ذلك نظم الإشارات والاتصالات ومعدات التحكم والقيادة.

قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع استعرض فرص التعاون المشترك في مجال الطاقة، خاصةً إنتاج الهيدروجين الأخضر، لاستغلال موارد مصر الطبيعية من الطاقة الجديدة والمتجددة، واستخدامها بمثابة طاقة نظيفة وقودًا للقطارات.

وأكد السيسي على دور كوريا شريكًا تنمويًا فاعلًا في مصر، حيث تتطلع القاهرة إلى إقامة تعاون إستراتيجي مع الشركة الكورية في العديد من المجالات الصناعية، خاصةً في قطاع الصناعات الثقيلة التي تعتمد على كثافة العمالة والتكنولوجيا المتقدمة.