مصر بدأت في الخروج من أزمات الطاقة المتكررة

أكد المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، أنه قبل أن الحديث عن الفوائد الاقتصادية لحقل “ظهر” العملاق بشرق البحر المتوسط، علينا أن نعرف أن مصر بدأت بمعاناة منذ فترة 2010 حتى عام 2013، كانت الأصعب في تاريخ مصر، خاصة على قطاع البترول، ولكن عامى 2016 و2017، بدأت مصر في الخروج من أزمات الطاقة تدريجياً، بعد العمل على تنمية حقول البترول والغاز الجديدة، التي توقفت 3 سنوات وكانت سبباً فى إحداث فجوة بين معدلات الإنتاج المحلية والاستهلاك لمنتجات البترول والغاز الطبيعي.

أضاف “كمال”: “نأتي لحقل ظهر العملاق، إنتاج حقل ظهر العملاق مفيد اقتصادياً لخفض دعم الطاقة في الموازنة العامة للدولة، وأتقدم بالتهنئة للشعب المصري، على بدء التشغيل التجريبي لحقل “ظهر” العملاق بمنطقة شروق فى شرق البحر المتوسط، البالغ احتياطياته 30 تريليون قدم مكعب غاز، كما أتوجه بالشكر إلى المهندس طارق الملا وزير البترول وكافة قيادات البترول، لنجاحهم في الحفاظ على توازن سوق الوقود المحلية”.