مصر انتهاء تحويل 300 ألف منشأة سكنية للعمل بالغاز في 2019

تستهدف شركة “تاون جاس” رفع معدلات توصيل الغاز الطبيعي إلى المنشآت السكنية بحيز المحافظات التي تعمل بها، بنحو 10% خلال 2020.

وصرحت مصادر مسئولة بالشركة إن تاون جاس تعتزم تحويل قرابة الـ 330 ألف منشأة جديدة للعمل بالغاز بالغاز كبديل لأسطوانات البوتاجاز، منها حوالي 115 ألف وحدة سكنية تم التعاقد على تحويلها بـ 3 محافظات حتى الآن.

وتعمل تاون جاس في مجال توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل والمنشأت ذات الأنشطة التجارية والصناعية ومحطات الكهرباء ومحطات تموين السيارات بمناطق امتياز الشركة بخمس محافظات ( القاهرة – الجيزة – الأسكندرية – بورسعيد – الإسماعيلية ) تحقيقًا لخطة الدولة في التحول إلى الوقود البديل.

أضافت المصادر ، أن الشركة تمكنت من إنهاء تحويل قرابة الـ 300 ألف منشأة سكنية للعمل بالغاز خلال 2019، حيث تمكنت “تاون جاس” من تحويل نحو 80 ألف وحدة جديدة خلال الربع الأخير من العام الماضي؛ بعدما سجلت معدلات التحويل نحو 220 ألف وحدة خلال “يناير – سبتمبر” الماضي.

وتمكن قطاع البترول خلال 2019، من توصيل الغاز الطبيعي لنحو 1.2 مليون وحدة ومنشآة سكنية على مستوى الجمهورية، لخفض نسب استهلاك أسطوانات البوتاجاز على مستوى الجمهورية والتحول للاعتماد على الغاز الطبيعي كبديل استراتيجي للبوتاجاز، حيث تجاوزت إجمالي عمليات توصيل الغاز حاجز الـ 10.5 مليون وحدة منذ بدء نشاط التحويل وحتى الآن.

لفتت المصادر إلى أن الشركة تستهدف توصيل الغاز لـ 8 مناطق جديدة بالجيزة بإجمالي 93 ألف وحدة سكنية، بواقع 45 ألف وحدة بالحوامدية و20 ألف بالبدرشين، 4آلاف بطموه، 6 الآف بأبو النمرس، ألفي وحدة بأطفيح، 10الآف بكرداسة، 3الآف بنزلة السمان و3 آلاف بالحرانية.

أوضحت أن مخطط الشركة يستهدف توصيل الغاز إلى 8 مناطق بالإسكندرية بإجمالي 16ألف و500 عميلًا، بواقع 1500وحدة سكنية بمنطقة محرم بك (الدريسة)، و4500 وحدة بمحرم بك (نادي الصيد)، و4000 عميل بالرابعة الناصرية، 500 بعزبة البرنس، وألف وحدة بالمنشية البحرية، ألف آخرين بأبيس 1، و3000 بأبيس 10، وألف بالهلال والرحامنة.

تابعت أن تاون جاس تستهدف خلال 2020 توصيل الغاز إلى منطقتين بالإسماعيلية بإجمالي 5 آلاف و500 وحدة سكنية، وبواقع 3500 وحدة بمنطقة نفيشة، وألفي وحدة بالتل الكبير.

وكانت شركة تاون جاس تمكنت خلال 2018 من توصيل الغاز الطبيعى لعدد 283 ألف وحدة سكنية، بتكلفة استثمارية قدرها مليار جنيه تقريبًا، ما أدى إلى توفير ما يقرب من 6 مليون أسطوانة بوتاجاز وتخفيض حجم الدعم الموجة للأسطوانات بما يقرب من 600 مليون جنيه.