مصر.. اتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز بالبحر الأحمر مع شركة «شل»

الغاز

وقّع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، اتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز مع شركة «شل مصر»، في منطقة امتياز القطاع الاستكشافي (4) في المياه العميقة بالبحر الأحمر التابعة لـ«الشركة المصرية القابضة لجنوب الوادي» بمساحة تقدّر بـ3084 كم مربعاً.

تمثل حصة شركة «شل مصر» 63%، بينما تمثل حصة شركة «مبادلة للبترول» الإماراتية 27%، وحصة شركة «ثروة للبترول» المصرية 10% من نصيب المقاول.
يأتي ذلك في ضوء خطة شركة «شل مصر» لتركيز استثماراتها الاستراتيجية في مناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة وسلسلة القيمة المضافة للغاز الطبيعي. خصوصاً أن المناطق البحرية في البحر الأحمر تعد من المناطق الواعدة.

وأعرب خالد قاسم، رئيس مجلس إدارة شركات «شل» في مصر، وفق بيان أمس، عن سعادته بتوقيع اتفاقية القطاع الاستكشافي (Block 4) لاستغلال البترول والغاز في مناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة في منطقة البحر الأحمر، والذي يتماشى مع خبرة «شل» الممتدة في الاستكشاف وإنتاج البترول والغاز من المناطق البحرية والمياه العميقة في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن حصول «شل» على الامتيازات الجديدة يأتي متوافقاً مع استراتيجيتها للتوسع في أعمالها بمشروعات الغاز في المناطق البحرية والمياه العميقة في مصر بما يحقق أهداف الدولة من التنمية المستدامة.