مشروع الطاقة الشمسية بمصر يعد مشروع قومي

أشاد النائبة زينب سالم عضو مجلس النواب، بقرار الحكومة ببناء أكبر محطة للطاقة الشمسية فى العالم والذي يعد من أكبر وأهم المشاريع التى ستتم والمزمع من خلالها بناء 40 محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لتنتج ما يعادل قدرة السد العالى على إنتاج الطاقة أى حوالى 2000 ميجا وات من الكهرباء.

وأشارت “سالم” فى بيان لها اليوم، إلى أن مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولى، أعلنت أنها أكملت حزمة قرض قيمته 653 مليون دولار لتمويل بناء 13 محطة كهرباء، بالطاقة الشمسية قرب أسوان بجنوب مصر، حيث من المقرر أن تكون المحطة جزءا من أكبر مزرعة للطاقة الشمسية فى العالم.

وأضافت “سالم” أن مشروع الطاقة الشمسية بأسوان، هو مشروع قومى ويعد نواة جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية فى مصر من الشمس، ولدعم الشبكة القومية كأحد أهم أهداف المشروع، مشيرة إلى أن كل محطة يتم بنائها من الـ 40 محطة ستوفر 250 فرصة عمل للشباب دائمة، أى ما يعادل 10000 فرصة عمل، وإذا تم استغلالها جيدا ستقضى على نسبة كبيرة من البطالة، كما أن المشروع يوفر نحو 20% من احتياجات مصر من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، وتساهم فى منع حدوث أى مخاطر وستدار عائدًا كبيرًا للكهرباء بعد تشغليها.

وأوضحت “سالم” أن برنامج “شموس النوبة” يستهدف توليد 752 ميجاوات من الطاقة الشمسية لإمداد أكثر من 350 ألفا من السكان بالكهرباء وتوفير ما يصل إلى ستة آلاف فرصة عمل خلال أعمال البناء، كما أن شركة كهرباء فرنسا قد أعلنت أنها ستقوم ببناء وتشغيل محطتين لتوليد الطاقة الشمسية فى مصر بقدرة 100 ميجاواط بالشراكة مع المجموعة المصرية “السويدى إليكتريك” بدءا من 2018.
كما أعلنت شركة فولاتاليا الفرنسية المتخصصة فى الكهرباء المتجددة أنها ستنفذ أول مشاريعها فى القارة الأفريقية فى مصر بإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة 25 ميجاوات.