مسؤول روسي: التأخير في إطلاق “السيل الشمالي-2” مشكلة لمستهلكي الغاز في أوروبا

أفاد مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيزوف، بأن التأخير في إطلاق خط أنابيب الغاز الروسي “السيل الشمالي-2” يمثل مشكلة لمستهلكي الغاز في أوروبا وليس لروسيا.
وجاء ذلك خلال مقابلة أجراها المسؤول الروسي مع وكالة “تاس” اليوم الثلاثاء،

وقال: “هذه ليست مشكلة لروسيا، إذ لن ينعكس التأخير على سمعة روسيا كمورد للغاز، روسيا تورد أحجام الغاز الواردة في عقودها المبرمة، كما أن هناك مسارات أخرى لتوريد الغاز من روسيا إلى أوروبا”

من جهتها لفتت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى وجود دور إقليمي استراتيجي “جيوستراتيجي” كبير لمشروع “السيل الشمالي-2”.

وعلى حد تعبير الوزيرة الألمانية فإن هذا المشروع “أكثر من مشروع خاص”.

وكان المنظم الألماني قد طالب في نوفمبر الماضي، “نورد ستريم-2″، الشركة المسؤولة عن تشغيل مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2″، بتسجيل شركة تابعة لها بألمانيا، وأشار إلى أن إجراءات اعتماد المشروع ستستمر بعد تنفيذ هذه الخطوة.
و”السيل الشمالي-2” هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز طبيعي يبلغ طول كل منهما 1200 كيلومتر، وبطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، يمتدان من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وفي 2021 أعلنت شركة الغاز الروسية “غازبروم” الانتهاء بشكل كامل من مد أنبوبي المشروع. والآن يجري العمل على إصدار التصاريح الألمانية اللازمة للمشروع للبدء بضخ الغاز الطبيعي لأوروبا.