مسؤول خليجى: أوبك مستمرة فى خفض الإنتاج لتقليص المخزونات العالمية

أكد مسؤول بارز في قطاع النفط الخليجي أمس إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من المتوقع أن تراجع الطلب العالمي على النفط وتوازن المعروض مع استمرار المنظمة في خفض الإنتاج خلال اجتماعها في أبريل نيسان.

وبحسب رويترز قال المسؤول على هامش مؤتمر سيراويك للطاقة ”سيتحدثون عن التوازن بين العرض والطلب وسيواصلون الخفص (في الإنتاج)… نريد أن نرى انخفاض المخزونات التجارية“.

أضاف أن المخزونات العالمية من الخام والمنتجات النفطية يجب أن تعاود الانخفاض إلى متوسط خمس سنوات، وهو هدف وضعته المنظمة للقضاء على تخمة في المعروض من النفط في الأسواق العالمية.

وستجتمع أوبك وحلفاء من بينهم روسيا – فيما يعرف باسم تحالف أوبك+ – في فيينا يومي 17 و18 أبريل نيسان، ومن المقرر انعقاد اجتماع آخر يومي 25 و26 يونيو حزيران.

وتخطط السعودية، أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، لخفض صادراتها النفطية في أبريل نيسان إلى أقل من سبعة ملايين برميل يوميا من 7.2 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني.

كما تخطط لإبقاء إنتاجها دون عشرة ملايين برميل يوميا، مع سعي المملكة للقضاء على تخمة في المعروض ودعم أسعار النفط.