محطة الفضاء الدولية في خطر بسبب الحشرات

محطة الفضاء الدولية في خطر بسبب الحشرات
محطة الفضاء الدولية في خطر بسبب الحشرات

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن محطة الفضاء الدولية تتعرض حاليا لهجوم من قبل حشرات قوية، إذ كشفت دراسة جديدة أن محطة الفضاء الدولية موبوءة بالبكتيريا والفطريات، ليضاف إلى التحذيرات السابقة حول البق الخارق الذى يعيش على متن قاعدة الفضاء المدارية.

ووفقا لما نشره موقع metro الأمريكى، فتشكل البكتيريا تهديدًا لصحة رواد الفضاء، ولكنها قد تكون أيضًا خطرة على محطة الفضاء الدولية نفسها إذ تشكل خطرا على “الاستقرار الهيكلي” للمحطة ذاتها، فيما قالت ناسا إن بعض الحشرات كانت السبب فى تآكل المعادن على الأرض، مما يعنى أنها يمكن أن تهاجم المحطة الفضائية حرفيًا.

وتخشى ناسا أن تؤثر البكتيريا الصغيرة على “الاستقرار الهيكلي” لقاعدة الفضاء المدارية، وقالت الدكتورة Camilla Urbaniak ، أول مؤلفة مشتركة لتقرير حول “المجتمعات الميكروبية والفطرية” فى القاعدة الفضائية: “بعض الكائنات الحية الدقيقة التى حددناها فى محطة الفضاء الدولية قد تورطت أيضًا فى التآكل الناتج عن الميكروبات على الأرض”.

وأضافت ‘ومع ذلك، فإن الدور الذى يلعبونه فى التآكل على متن محطة الفضاء الدولية لا يزال يتعين تحديده، وبالإضافة إلى فهم التأثير المحتمل للكائنات الميكروبية والفطرية على صحة رواد الفضاء ، سيكون فهم تأثيرها المحتمل على المركبة الفضائية مهمًا للحفاظ على الاستقرار الهيكلى لمركبة الطاقم خلال المهمات الفضائية طويلة المدى عندما لا يمكن إجراء الصيانة الداخلية الروتينية بنفس السهولة من الحشرات الموجودة على محطة الفضاء الدولية كانت مرتبطة مع البشر وتشمل البكتيريا الموجودة فى صالات رياضية والمكاتب والمستشفيات على الأرض.

وقال الدكتور كاستورى فينكاتيسواران، من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا: “لقد ثبت أن الميكروبات المحددة فى الأماكن المغلقة على الأرض تؤثر على صحة الإنسان، هذا الأمر أكثر أهمية بالنسبة لرواد الفضاء خلال رحلاتهم الفضائية ، لأنهم غيّروا المناعة ولم يتمكنوا من الوصول إلى التدخلات الطبية المعقدة المتوفرة على الأرض.