محطات وشبكات الغاز ستجعل مصر مركز الطاقة العالمي قريبًا

قالت الدكتورة أنهار حجازي، خبير الطاقة والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية، “إننا نقدر ما يحدث بالدولة المصرية من آثار متوقعة لظاهرة التغيرات المناخية، ويجب أن نعلم ما هي مصادر الطاقة المتاحة وكيفية استخراجها، مشيرة إلي أن هناك العديد والعديد من مصادر الطاقة التي ستدعم الاستثمار وبقوة.

 وأضافت، في محاضرتها التي ألقتها حول “نظم الطاقة المستدامة كأحد وسائل تخفيف الانبعاثات”، أن مصر لديها إمكانات في مبانيها ومحطاتها المختلفة، كمحطات التغويص وشبكات الغاز، وبالتالي بات لدينا القدرة على أن نصبح مركز الطاقة للعالم، كما انتشر عالميًا.

 وأوضحت، أن إجمالي مصادر الطاقة الأولية المستهلكة في مصر لعام 2013/ 2014، وصل إلي 86.2 مليون طن، موزعة على موارد النفط، والغاز، والطاقة المتجددة، وقد بلغت مشاركة الغاز الطبيعي والنفط 95%، في حين أن الطاقة المائية والفحم بنسب 3.6%، 0.9%، و0.5% على التوالي.

جاء ذلك خلال فاعليات اليوم الثاني، للدورة التدريبية التي ينفذها، البرنامج التدريبي علي التغيرات المناخية بمحافظة الإسكندرية، لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية للصحفيين والإعلاميين، والتي تستمر في الفترة من 26 إلى 30 نوفمبر 2017، وينظمها كل من جهاز شئون البيئة، ومشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجمعية كتاب البيئة المصرية، بحضور 50 صحفيا وإعلاميا، وإدارة الإعلام بوزارة البيئة.